زحمة

“القوى الناعمة” تدعو للثقافة من أجل السلام في معرض القاهرة الدولي للكتاب

بدء فاعليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ49

تقرير- غادة قدري

توافد اليوم الآلاف لزيارة أهم كرنفال مصري دولي، إذ انطلقت الدورة التاسعة والأربعون لمعرض القاهرة الدولي للكتاب رسميا مساء الجمعة في حفل شارك به كبار الوزراء والشخصيات العامة والدبلوماسيين.

ويشارك في دورة العام الحالي 27 دولة بينها 15 دولة عربية وإفريقية ودولية، و848 دار نشر من جميع أنحاء العالم، ويضم المعرض 1194 جناحا، فضلا عن 117 كشكا من أكشاك سور اﻷزبكية، وعلى الرغم من وجود السودان ضمن قائمة الدول المشاركة في المعرض فإن الجناح ظهر خاليا من الكتب حتى عصر اليوم، وتحل الجزائر ضيف شرف معرض الكتاب، ويأتي اسم الكاتب الراحل عبدالرحمن الشرقاوي شخصية العام لارتباطه بالجزائر، إذ تناول ضمن أشهر مسرحياته “مأساة جميلة” النضال الجزائري في حياة جميلة بوحريد.

وتقام في معرض القاهرة الدولي للكتاب العام الحالي 1100 فاعلية ثقافية، بحضور 1600 شاعر وأديب وكاتب ومتحدث عربي ومصري ودولي وهو عدد يفوق مشاركات الأعوام الماضية، وتحت شعار “الثقافة والقوة الناعمة.. كيف؟” يصبح المعرض امتدادا لشعار العام الماضي “الشباب وثقافة المستقبل”، ويطبق هذا الشعار في العام الحالي حيث سيكون للشباب دور فاعل في معرض القاهرة للكتاب من خلال حملات التطوع التي يقوم بها الشباب في تنظيم الحدث.

وعلى مساحة 2000 متر خصص المعرض هذا العام مكانا واحدا مجهزا بأفضل الأدوات لأنشطة وفاعليات الطفل، تضم ورشا فنية وورشا للحكي، وورشا للألعاب الشعبية.

وقد تكون هذه الدورة آخر دورات المعرض في مقره الحالي في ضاحية مدينة نصر شرق القاهرة، بعدما انتهت تقريباً تجهيزات “مركز المعارض الدولية” في ضاحية التجمع الخامس البعيدة من التجمعات السكنية، ليستضيف العام المقبل دورة اليوبيل الذهبي للمعرض، بينما لا يزال معرض القاهرة الدولي للكتاب في طليعة المعارض العربية.

وقالت وزيرة الثقافة، إيناس عبدالدايم في الافتتاح “المعرض يضم عددا كبيرا من الدول المشاركة، العربية والأجنبية، وهناك جهد كبير بذل في المعرض هذا العام ليكون في أفضل صورة وكما يتمناه القارئ“.

اقرأ ايضاً :   22‏ دولة تشارك في مهرجان كام السينمائي بالهناجر

وأضافت ”على مدى أيام المعرض سنرى أنشطة عديدة منها الندوات والأمسيات واللقاءات الفكرية والأدبية إضافة إلى أنشطة الطفل والعروض الفنية والسينمائية“.

وبدأ المعرض في استقبال الزائرين بأرض المعارض في مدنية نصر صباح اليوم السبت، بالتزامن من انطلاق البرنامج الثقافي والأنشطة الفنية لدورة هذا العام، وبدت كثافة الحضور أقل من معدلاتها في الأعوام الماضية عند البوابات إذ لم تشهد تدافعا وازدحاما.

وتقام الدورة التاسعة والأربعون تحت شعار “القوى الناعمة.. كيف؟” في إشارة إلى الدور المنوط بالثقافة والفنون والإعلام في تدعيم جسور التواصل بين الشعوب والدول.

وقالت إيناس عبدالدايم ”هذه هي المرحلة التي نحتاج فيها إلى تنشيط القوى الناعمة في ظل كل ما يجري حولنا بالعالم، نحتاج إلى التشبث بالثقافة والفنون وتفعيل دور المرأة للمضي قدما بسلام“.

وقال وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي ”سعداء بتواجدنا في معرض القاهرة الدولي للكتاب، هذا المعرض الذي أرسى قواعد التواصل الثقافي العربي.. سعداء لأن هذا المعرض سيمكن القراء في مصر من الاطلاع على حركة النشر بالجزائر“.

وتشارك الجزائر في المعرض بعدد كبير من الكتاب والأدباء والشعراء ضمن برنامج (ضيف الشرف) منهم جمال يحياوي المدير العام للمركز الوطني للكتاب وجمال فوغالي مدير دائرة الكتاب بوزارة الثقافة الجزائرية والشاعرة ربيعة جلطي والشاعر إبراهيم صديقي.

وتتكرر للعام الثاني على التوالي مشاركة الأزهر، في إطار مساعي تجديد الخطاب الديني، ضمن جناح لعرض الكتب والمطبوعات الصادرة عن قطاعاته المختلفة، فضلاً عن ندوات يومية لعلماء الأزهر طوال فترة المعرض، وفي أولى ندواتِه بالمعرض، اليوم السبت، تناول مرصدُ الأزهر لمكافحة التَّطَرُّف “قضيةَ مسلمى الروهينجا وجهود الأزهر”.

وتتناول الندوة آخر تطورات الوضع فى ولاية أراكان بميانمار، وخلق حالة من الوعي بقضية مسلمي الروهينجا بالداخل والخارج وتقديم صورة حقيقية للأوضاع المؤسفة والتطهير العِرقي الذي يتعرض له مسلمو الروهينجا، وعرض الجهود التي يبذلها الأزهر الشريف لتخفيف المعاناة عنهم، وتقديم الدعم المعنوي والمادي لنزع فتيل الأزمة.

اقرأ ايضاً :   الكشف عن رسالة قديمة للأمير تشارلز: اليهود سبب مشكلة الشرق الأوسط

ويختتم معرض القاهرة الدولي للكتاب فعالياته في يوم 10 فبراير المقبل.

غادة قدري

غادة قدري




الأعلى قراءة لهذا الشهر