سياسة

القمة 26: العرب يجتمعون في شرم ..والحوثيون يتقدمون في اليمن

بث مباشرلقمة شرم الشيخ: أكبر مشاركة عربية منذ سنوات في ظل “عاصفة الحزم” والحوثيون يتقدمون في اليمن  رغم الضربات ويطلون على بحر العرب

 

شاهد البث المباشر

كلمة الرئيس السيسي في افتتاح القمة العربية

 

 

كتب – زحمة – وكالات- صحيفة الرياض – رويترز

تحت شعار” 70عاماً من العمل العربي المشترك».. انطلقت اليوم السبت بمدينة شرم الشيخ أعمال القمة العربية في دورتها العادية السادسة والعشرين برئاسة الرئيس  عبدالفتاح السيسي بعد تسلم الرئاسة من دولة الكويت، وبمشاركة ١٤ ملكاً وأميراً ورئيساً من اجمالي 22 دولة عربية باستثناء سورية الذي سيبقى مقعدها شاغراً بموجب قرار مجلس الجامعة العربية بتعليق مشاركتها في اجتماعات الجامعة العربية. ويأتي انطلاق القمة في ظروف عربية استثنائية هي مرور يومين على بدء عملية “عاصفة الحزم” التي تشن فيها طائرات  خليجية بقيادة سعودية قصفا على قوات وقواعد الحوثيين في اليمن دعما لشرعية الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور الذي غادر بلاده إلى الرياض ووصل إلى مصر مساء أمس للمشاركة في القمة وتتضمن المشاركة ملوك وأمراء كل من المملكة العربية السعودية والكويت والأردن والبحرين وقطر ورؤساء كل من مصر وفلسطين والسودان وتونس والعراق وموريتانيا وجيبوتي والصومال اضافة الى الرئيس اليمنى في أعمال القمة على أن يتراوح مستوى تمثيل بقية الدول العربية بين رؤساء حكومات ورؤساء برلمانات ووزراء خارجية وممثلين شخصيين. ويمثل جزر القمر نائب رئيس الجمهورية، وسلطنة عمان السيد أسعد بن طارق آل سعيد ممثل السلطان قابوس بن سعيد، فيما يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة الشيخ حمد بن محمد الشرقي، والجزائر رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح، ولبنان رئيس الحكومة تمام سلام، وليبيا رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والمغرب رئيس الوزراء عبدالإله بن كيران.

قوة عسكرية عربية مشتركة

تبحث القمة أحد عشر بنداً  سياسيا و إدرايا أبرزها إنشاء قوة عسكرية عربية تشارك فيها الدول اختيارياً، وقد توافق وزراء الخارجية في اجتماعهم على هذا القرار وتم  رفعه  للقادة العرب لاعتماده. وينص مشروع القرار على أن هذه القوة (تضطلع بمهام التدخل العسكري السريع وما تكلف به من مهام أخرى لمواجهة التحديات التي تهدد أمن وسلامة أي من الدول الأعضاء وسيادتها الوطنية وتشكل تهديداً مباشراً للأمن القومي العربي بما فيها تهديدات التنظيمات الإرهابية بناء على طلب من الدولة المعنية

طابع تذكاري

وأصدرت الهيئة القومية للبريد، طابعًا بمناسبة انعقاد فعاليات الدورة الـ26 للقمة العربية، التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ يومي السبت والأحد 28 و29 مارس الجاري، وذلك تخليدًا لذكرى هذا الحدث التاريخي sharmt وذكر بيان للهيئة اليوم أن إصدار الطابع يواكب مناسبة مرور 70 عامًا على العمل العربي المشترك.

الحوثيون يتقدمون رغم الضربات ويسيطرون على  ميناء قرب عدن

وعلى ناحية أخرى قالت وكالة رويترز للأنباء إن الحوثيين قد حققوا مكاسب كبيرة في جنوب وشرق اليمن يوم الجمعة على الرغم من الضربات الجوية التي تقودها السعودية لليوم الثاني على التوالي التي تهدف إلى منع الجماعة الشيعية المدعومة من إيران من الاطاحة بالرئيس عبد ربه منصور هادي. وقال سكان لرويترز إن قوات الحوثيين ووحدات الجيش المتحالفة معها سيطرت على ميناء شقرة على بعد 100 كيلومتر إلى الشرق من عدن ليضعوا أول موطيء قدم لهم على بحر العرب. ويهدد تقدم الحوثيين آخر قاعدة لهادي في اليمن وهو ما قد يقوض الحملة الجوية التي تدعمه. جاءت الخسائر بينما قال المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية العميد الركن أحمد عسيري خلال مؤتمر صحفي في الرياض إن الهدف الرئيسي للعملية هو تأمين مقر الحكومة في مدينة عدن الجنوبية. وأضاف عسيري أن الحملة سوف تستمر مادام هناك حاجة لذلك. واستهدفت طائرات حربية قوات الحوثيين التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء كما هاجمت معقلهم في الشمال يوم الجمعة وقال عسيري إن طائرات من دولة الإمارات العربية المتحدة نفذت أول ضربات جوية في الأربع والعشرين ساعة المنصرمة. وفي خطوة تعطي دعما للرياض أعلن المغرب دعمه التحالف العسكري باليمن وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية إن “المملكة المغربية قررت تقديم جميع أشكال الدعم والمساندة إلى التحالف من أجل دعم الشرعية في اليمن في بعده السياسي والمعلوماتي واللوجيستيكي والعسكري.” وقالت قبائل كبيرة في محافظة مأرب المنتجة للنفط في اليمن يوم الجمعة إنها تدعم الحملة العسكرية التي تقودها السعودية لكن قوات الحوثيين تقدمت صوب الجنوب على الرغم من الضربات الجوية. أما باكستان التي ذكرت السعودية يوم الخميس أنها شريك في التحالف الذي يضم في معظمه دولا خليجية عربية فقالت إنها لم تتخذ قرارا بما إذا كانت ستساهم في الحملة لكنها تعهدت بالدفاع عن المملكة في مواجهة أي تهديد لسلامتها.

 انقاذ طيارين سعوديين

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية السعودية إن طيارين سعوديين قفزا من طائرتهما المقاتلة باستخدام مقاعد النجاة فوق البحر الأحمر يوم الجمعة بعد إصابتها بعطل فني وتم انقاذهما بمساعدة أمريكية ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول بوزارة الدفاع السعودية قوله إن “طائرة من نوع إف-15 أصيبت بعطل فني مساء أمس وهي فوق البحرالأحمر مما إضطر الطيارين لاستخدام مقاعد النجاة , وقد تم بحمد الله انقاذ الطيارين بالتعاون مع الجانب الأمريكي , وهم بصحة جيدة ومعنوية عالية ولله الحمد.” وكان مسؤول دفاعي أمريكي قد قال في وقت سابق يوم الجمعة إن الجيش الأمريكي أنقذ الطيارين السعوديين في المياه الدولية بطائرة هليكوبتر من جيبوتي بعد أن طلبت السعودية المساعدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق