اقتصاد

القلق يسيطر على المستثمرين في البورصة المصرية

البورصة-المصرية_0

رغم الأرباح الطفيفة التي حققتها على مدار جلسات الأسبوع الماضي، فإن البورصة المصرية تمكنت من تجاوز حوادث الإرهاب التي شهدتها مصر خلال الأسبوع الماضي وحقق رأسمالها السوقي أرباحاً طفيفة تحت ضغوط القلق الذي يسيطر على المستثمرين من استمرار حوادث الإرهاب.

وبحسب موقع أخبار الشرق الأوسط قال متعاملون ومحللون ماليون إن مؤشرات البورصة نجحت في تجاهل الأحداث الإرهابية التي تعرضت لها البلاد على مدار الأسبوع وواصلت صعودها.

وشهدت محافظة الدقهلية صباح الثلاثاء الماضي هجوما انتحاريا بسيارة ملغومة استهدف مديرية الأمن ما أدى إلى سقوط 16 قتيلا ونحو 140 مصابا، فيما شهدت مدينة نصر صباح يوم الخميس انفجارا ضخما في أتوبيس للركاب أمام مجمع مدارس الملك فهد بالقرب من جامعة الأزهر ما أسفر عن وقوع عدة مصابين.

وخلال جلسات الأسبوع الماضي، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 2,7 مليار جنيه، بما يعادل نحو 0,63% بعدما ارتفع من نحو 423,1 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 425,8 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع مؤشر إيجي إكس 30 خلال تعاملات الأسبوع مضيفاً نحو 64 نقطة تعادل 0,94% ليغلق يوم الخميس عند مستوى 6812 نقطة مقابل 6748 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس.

كما ارتفع مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم المتوسطة بنحو 0,56% مضيفاً نحو 3 نقاط بعدما أنهى جلسة الخميس عند مستوى 538 نقطة مقابل 535 نقطة لدى إغلاق تعاملات الأربعاء.

وامتدت الارتفاعات لتشمل مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقاً والذي ارتفع بنسبة 0,87% مضيفاً نحو 8 نقاط مغلقا أمس عند مستوى 918 نقطة مقابل نحو 910 نقطة لدى إغلاق تعاملات أمس.سبب الارتفاعات؟

مقالات ذات صلة

إغلاق