أخبار

القضاء المصري يرفض إدراج رجال شرطة كـ”مشتبه بهم” في قضية ريجيني

روما ترغب في إجراء تحقيقات مع عناصر من المخابرات العامة المصرية

 

أ ش أ- المصري اليوم- زحمة

رد مصدر قضائي مصري على التصعيد الإيطالي بشأن قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني عام 2016 في مصر.

وأكد المصدر القضائي لوكالة الأنباء الرسمية المصرية “الشرق الأوسط”، أن الاجتماع السابق بين وفدي النيابة العامة بمصر وروما، الأربعاء الماضي، جرى في أجواء من الشفافية، حيث تناول الجانبان مستجدات التحقيقات في قضية مقتل المواطن الإيطالي.

وذكر المصدر أن الاجتماع لفت إلى أن نيابة روما جددت طلبها السابق والمتمثل بموافقة النيابة العامة المصرية على إدراج بعض رجال الشرطة على قائمة ما يسمى في قانون الإجراءات الجنائية الإيطالي (سجل المشتبه فيهم)، حيث أبدى الجانب الإيطالي شكوكا بشأن جمع معلومات سابقة عن المواطن الإيطالي المذكور.

وأشار المصدر إلى أن النيابة العامة المصرية رفضت هذا الطلب.

وكان مجلس النواب المصري استنكر استباق مجلس النواب الإيطالي الأحداث ومحاولة القفز على نتائج التحقيقات في قضية مقتل الطالب الإيطالي، بعد أن أعلن البرلمان الإيطالي تعليق العلاقات مع مصر، واستدعاء الخارجية الإيطالية للسفير المصري في روما، حول الاشتباه بقيام 7 عناصر من المخابرات المصرية بقتل الطالب.

وكانت نيابة روما أعلنت الأسبوع الماضي اعتزامها إجراء تحقيقات مع 7 عناصر من المخابرات العامة المصرية في إطار قضية مقتل الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني.

ونقلت وكالة “ANSA” الإيطالية الرسمية عن المصادر أن الفتح الرسمي للتحقيقات سيتم خلال أيام من قبل المدعي، سيرجيو كولايكو.

وأوضحت المصادر أن الاشتباه بتورط العناصر الـ7 في قتل الباحث الإيطالي نجم عن تحليل تسجيلات المكالمات الهاتفية لريجيني التي أظهرت أن اتصالاته تم التنصت عليها حتى 26 يناير 2016، أي يوم اختفائه.

كما نقلت الوكالة عن مصادرها أن النيابة ستعلن قريبا عن أسماء المشتبه فيهم الأوائل بالتورط في قتل ريجيني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق