حيواناتمنوعات

القضاء الفرنسي يحكم لصالح ديك ويمنحه حق الصياح في الفجر!

المحكمة في روشفور بغرب فرنسا رفضت طلب الجيران بإسكات موريس

وكالات

تحرير: زحمة

تصدر اسم ديك في فرنسا يدعى موريس عناوين الأخبار في النشرات والصحف منذ يوليو الماضي، إذ مثل الديك أمام المحكمة بعد دعاوى قضائية أقيمت ضده!

واتهم الديك بإزعجاج الحي وإيقاظ الناس في الصباح الباكر إثر صياحه الصاخب.

وأقامت مسنة تدعى بيرون دعوى قضائية ضد ديك وصاحبه كورين فيسو، بسبب صياحه المزعج في وقت مبكر من الصباح، وطالب محامي المدعية بتعويض قدره ألف يورو، حيث يريدون إرسال المبلغ لمساعدة البحارة الذين توفوا في البحر، بحسب “سبوتنيك”.

ولم يمثل أي من المدعي والجاني في جلسة المحكمة التى أقيمت، 4 يوليو الماضي، ودارت حول ما إذا كان المكان الذي يعيشون فيه هو قرية ريفية أم مدينة، وأصر المحامى أن موكلته لا تعيش في منطقة ريفية بل في منطقة أقرب إلى المدينة.

واليوم وبأمر المحكمة.. انتصر هذا الديك ويحق له أن يواصل صياحه في الفجر على الرغم من شكاوى الجيران في قضية اعتبرتها وسائل الإعلام الفرنسية معركة بين أسلوب الحياة الريفي القديم ومظاهر الحياة الحديثة التي تزحف من المدينة.

وقالت كورين فيسو أحدى ملاك الديك موريس لرويترز إن المحكمة في روشفور بغرب فرنسا رفضت طلب الجيران بإسكات موريس.

وأضافت ”لقد فاز موريس اليوم بمعركة من أجل كل فرنسا“.

وموريس، الديك البالغ من العمر أربع سنوات، يعيش في جزيرة صغيرة قبالة ساحل فرنسا المطل على المحيط الأطلسي.

وألقت قضية موريس الضوء على توترات مستمرة منذ عشرات السنين في فرنسا بشأن سكان المدن الذين يشترون بيوتا صيفية في الريف دونما استعداد للتعامل مع طبيعة الحياة الريفية مثل الحشرات والضوضاء والروائح التي تسببها الحيوانات.

وكانت هناك دعاوى قضائية مماثلة ضد الأبقار وأجراس الكنائس في فرنسا، لكن لم يكن لأي منها التأثير العاطفي لقضية الديك موريس الذي تلقى خطابات دعم من أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة.

يذكر أن مجموعة أخرى من البط والأوز  تواجه تهمًا بالإزعاج أمام المحكمة الفرنسية بسبب إزعاجهم للجيران في سوستون في جنوب غرب فرنسا، فضلا عن  قضايا أخرى غريبة مثل نقيق ضفادع.

وبحسب وكالة الأخبار الفرنسية فقضية البط والأوز رفعها زوجان على جارتهما دومينيك دوت (67 عاما) بسبب الضجيج المستمر القادم من البط والأوز، وتقول دومينيك أن هذه القضية بدأت من عام عندما اشترى الجار عقاره، وأتى ليشتكي من ضجيج طيوري، فيما قالت الزوجة إن الضجيج عند بداية شرائهما العقار كان أقل ولكن عددهم زاد وبالتالي الضجيج زاد بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

إغلاق