أخبارسياسة

“القضاء الإداري” تحكم في “إسقاط الجنسية” عن الطالب المصري المُكرَّم في إسرائيل

اختصمت الدعوى كلا من وزير الداخلية ورئيس مجلس الوزراء

زحمة

قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبدالحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم الأحد، بوقف الدعوى المقامة من سمير صبري، المحامى، والتى تطالب بإسقاط الجنسية المصرية عن هيثم حسانين “طالب”، الذى تم تكريمه من جامعة تل أبيب الإسرائيلية، جزاءيًا لمدة شهر.

اختصمت الدعوى التى حملت رقم ٧٢٤٢١ لسنة ٧١ قضائية كلا من وزير الداخلية، ورئيس مجلس الوزراء.

وقالت الدعوى، إن جامعة تل أبيب كرمت هيثم حسانين فى حفل تخرجها السنوى لطلاب الماجستير الدوليين، وقد ألقى خطابا أمام الجامعة قائلا “نشأتى الريفية جعلتنى محاطًا منذ طفولتى بالمواقف العدائية النمطية لإسرائيل، والتى يراها المصريون عدوًا أبديًا لا يجب التعامل معه، كما أراها فى الأفلام، ووسائل الإعلام، بلد المتآمرين، والجواسيس، واللصوص، متابعا: “نفكر كثيرا فيما نفترضه فقد يكون عكس الحقيقة”.

تعود وقائع القضية لمقطع الفيديو الذي تداوله عدة مواقع إسرائيلية، أهمها «جيورزاليم بوست، وتابلت، وجويش تليجرافيك إيجينسي»، يظهر فيه شاب مصري يدعى هيثم حسنين، أثناء إلقائه كلمة في حفل تخرجه في جامعة «تل أبيب» بإسرائيل، التي أعرب فيها عن سعادته بالدراسة في إسرائيل، ومحبته للشعب الإسرائيلي.

 ومع الانتشار الواسع لمقطع الفيديو، أقام سمير صبري المحامي دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة تطالب بإسقاط الجنسية عن الطالب المصري، هيثم حسنين، إلى أن قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، اليوم، بوقفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق