أخبار

القصة الكاملة لحادث “طبيبات المنيا”.. رسالة أجبرتهن على السفر رغم الخطر

رسالة عبر "الواتساب" لطبيبات تأمرهن بالسفر

 

حادث أليم عاشته مصر أمس راحت ضحيته  طبيبتي تكليف من محافظة المنيا أثناء ذهابهما لحضور دورة تدريبية للمشاركات في حملة “صحة المرأة المصرية” بالعاصمة القاهرة.

وتبدأ القصة المأساوية من رسالة عبر “الواتساب” لطبيبات تأمرهن بالسفر بعد ساعات قليلة للقاهرة من محافظة المنيا لحضور تدريب مهم للمشاركات في حملة (صحة المرأة المصرية).

وتوعدت الرسالة كل من تتخلف عن حضور التدريب بالعقاب والجزاء والنقل وأنهم يجب أن ينتقلوا فجرًا من المنيا للقاهرة في ظل الظروف الجوية الصعبة.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” عن مسؤول بمديرية الصحة بالمنيا قال إن المتوفيات والمصابات حاولن إقناع المسؤولين بالمديرية بتأجيل سفرهن لحين الحجز بالقطار غير أن كل محاولاتهن باءت بالفشل، لافتا إلى أنه كان من الأحرى أن يأتي مُحاضر من القاهرة ويعقد التدريب في المنيا توفيرا للمشقة والجهد.

ساعات قليلة وتعرضت السيارة التي تقلهن لحادث أسفر عن مصرع 4 منهن طبيبتان والسائق وعامل، وإصابة 17 من الأطباء والطبيبات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الحادث أسفر عن وفاة 4 أشخاص من بينهم طبيبتان، وسائق، وعامل، وإصابة 17 آخرين من الأطباء والطبيبات، حيث كانوا متجهين من محافظة المنيا إلى محافظة القاهرة لحضور إحدى الدورات التدريبية.

وأضاف أن الإصابات تنوعت بين كسور وجروح قطعية، وكدمات بأماكن متفرقة بالجسد فيما تتواجد 3 حالات تتلقى العلاج بالرعاية المركزة بمستشفى معهد ناصر، مشيرًا إلى خروج حالة بعد تحسن حالتها الصحية وتلقيها الخدمة الطبية في مستشفى 15 مايو.

وكشف “مجاهد” أن وزيرة الصحة والسكان اتخذت قرارات مهمة إثر هذا الحادث الأليم، حيث قررت ضم والدي الطبيبتين المتوفاتين للبعثة الطبية للحج لهذا العام، وإطلاق اسميهما على الوحدتين الطبيتين اللتين كانتا تعملان بهما تكريما لهما.

وستتقدم وزيرة الصحة والسكان بواجب العزاء لأسر المتوفين في المنيا، داعيةً الله أن يتغمدهما بواسع رحمته.

 

يذكر أن من بين المصابات كانت الطبيبة القبطية  “راعوث القس أشعياء”، فقدت جنينها، قبل أن يكمل عمره الثلاثة أشهر.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق