أخبارسياسة

القبض على قيادات يسارية بتهمة التورط في خطة إخوانية..وبلاغ ضد طنطاوي

الداخلية: جماعة الإخوان أعدت "خطة الأمل" لاستهداف الدولة ومؤسساتها

ألقت قوات الأمن فجر اليوم الثلاثاء القبض على عدد من الناشطين والقياديين اليساريين بتهمة التورط في “خطة الأمل” التي قالت وزارة الداخلية في بيان إنها خطة  أعدتها قيادات جماعة الإخوان الإرهابية بالخارج “لاستهداف الدولة ومؤسساتها وصولا لإسقاطها تزامنا مع الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونية”.

وضمت قائمة من ألقي القبض عليهم القيادي اليساري والنائب السابق زياد العليمي، والصحفي العمالي هشام فؤاد، فضلا عن حسام مؤنس المتحدث الإعلامي السابق للتيار الشعبي الذي يقوده القيادي الناصري حمدين صباحي.

وأضافت الوزارة في بيانها :  إنه أمكن تحديد أبرز العناصر الهاربة خارج البلاد والقائمة على تنفيذ المخطط المشار إليه وهم «القياديان الإخوانيان محمود حسن، وعلي بطيخ، والإعلاميين الإثاريين معتز مطر، ومحمد ناصر، والمحكوم عليه الهارب أيمن نور

وذكرت أنه جرى تحديد واستهداف 19 شركة وكيانًا اقتصاديًا تديره بعض القيادات الإخوانية والعناصر الإثارية بطرق سرية، وعثر على «أوراق ومستندات تنظيمية، مبالغ نقدية، بعض الأجهزة والوسائط الإلكترونية»، مضيفةً أن حجم الاستثمارات والتعاملات المالية لتلك الكيانات 205 ملايين جنيه.

وأضاف بيان «الداخلية» :كما تم تحديد وضبط عدد من المتورطين بذلك التحرك، القائمين على إدارة تلك الكيانات، الكوادر الإخوانية، عناصر التنظيمات والتكتلات الإثارية غير الشرعية المتواجدين بالبلاد، أبرزهم :  مصطفى عبدالمعز عبدالستار أحمد.

أسامة عبدالعال محمد العقباوي . أحمد عبدالجليل حسين الغنام . عمر محمد شريف مصطفى أحمد الشنيطي.

حسام مؤنس محمد سعد . زياد عبدالحميد زكي العليم.  حسن محمد  بربري

واختتم البيان ”  كما عثر بحوزة المضبوطين على العديد من «الأوراق التنظيمية» الخاصة بالمخطط المشار إليه، ومبالغ «معدة لتمويل بنود المخطط المشار إليه». و أنه جار عرض تصوير المضبوطات وتوالي نيابة أمن الدولة التحقيقات”

Image may contain: text

Image may contain: text

وعرضت الوزارة مقاطع فيديو يستعرض الكيانات التي تم ضبطها.

بلاغ ضد طنطاوي

وبين أوائل رد الفعل، تقدم المحامي أيمن محفوظ ، ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق،  بطلب رفع الحصانة عن النائب أحمد الطنطاوى، بعد إعلان وزارة الداخلية القبض عليه ضمن المتهمين بالتورط في المخطط نفسه، وأكد محفوظ، فى بلاغه أن هذا يعد دليل دامغ لا يقبل الشك قرينة على تورط النائب الطنطاوى، فى تلك الجرائم المنسوب صدورها لمدير مكتبه، وآخرين من العاملين معه،  خاصة بعد  التصريحات المسيئة للدولة المصرية، والتى أطلقها النائب أحمد الطنطاوى، علنا أمام العامة، وفي مجلس النواب، وهى تصريحات تفتقر إلى أبسط أنواع  اللباقة، وحدود السلَوك البرلمانى القويم.  واختتم المحامى، بلاغه الذى حمل رقم  5312 لسنة 2019 عرائض النائب العام، بطلب رفع الحصانة البرلمانية عن النائب أحمد الطنطاوى، واتخاذ اللازم قانونا.

الوصول إلى النيابة

ووصل المتهمون بالفعل منذ قليل إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس، وسط حراسة أمنية مشددة، وذلك للمثول للتحقيق أمام النيابة، فى اتهامهم بالتخطيط لعمليات عدائية وضرب الاقتصاد القومي.

حمدين يتضامن

وعبر صفحته على موقع فيسبوك، أعرب القيادي والمرشح الرئاسي الأسبق حمدين صباحي عن تضامنه مع حسام مؤنس وزياد العليمي وهشام فؤاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق