أخبار

القاهرة للدراسات الاقتصادية: المصريون يُدخّنون السجائر والمعسّل بـ73 مليار جنيه سنويًّا

يدخنون 83 مليار سيجارة و50 ألف طن معسل

كشف مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، في دراسة حديثة له، أن استهلاك المصريين للسجائر المحلية والمستوردة ارتفع إلى 83 مليار سيجارة خلال عام 2017/2018 بمعدل 280 مليون سيجارة يوميا، مقابل 80 مليار سيجارة عام 2015/2016، بتكلفة 70 مليار جنيه، بينما بلغ استهلاك «تبغ المعسل» 50 ألف طن سنويا بقيمة 3 مليارات جنيه، لتصل تكلفة استهلاك السجائر والمعسل إلى 73 مليار جنيه من جيوب المصريين.

قال الدكتور عبدالمنعم السيد، مدير المركز، إن المتوسط العام لإنفاق الأسرة المصرية على الدخان والمكيفات بلغ نحو 1724.9 جنيهات سنويا تمثل 4.7% من إجمالي الإنفاق السنوي البالغ 36 ألفا و700 جنيه للأسرة، بينما بلغ متوسط إنفاق الأسرة السنوي على الشاي والقهوة والمشروبات الغازية والعصائر 11.6 آلاف جنيه.

وأوضحت الدراسة أن متوسط الإنفاق على المشروبات الكحولية سجل 623 جنيها بنسبة 1.7% من إجمالي الدخل السنوي، مقابل إنفاق 770 جنيها سنويا على الثقافة والترفيه.

وكشفت الدراسة الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن الدخل والإنفاق في الأسرة المصرية أن المتوسط العام لإنفاق المصريين على التعليم سنويا بلغ 1763 جنيها للفرد تمثل 4.8%، بينما بلغ الإنفاق العام للأسر التي بها أفراد ملتحقون بالتعليم 3 آلاف و449.8 جنيهات سنويا بنسبة 9.4% من إجمالي الإنفاق العام السنوي، منها 39.4% للدروس الخصوصية ومجموعات التقوية، و31.9% للمصروفات والرسوم، و11.3% للكتب المدرسية والخارجية والأدوات الكتابية، و9.8% لمصاريف الانتقالات، و6% للملابس والشنط المدرسية.

وأوضحت الدراسة أن المتوسط العام للإنفاق السنوي على خدمات الرعاية الصحية بلغ 3 آلاف و680 جنيها تمثل 10.02% من إجمالي الإنفاق العام السنوي، موزعةً بواقع 51% للأدوية والمعدات الطبية، و31% على خدمات المرضى والكشوفات الطبية بالعيادات الخارجية و18% على خدمات المستشفيات.

وبمقارنة الأرقام الواردة في الدارسة وفقا إلى بحث الدخل والإنفاق يتضح أن متوسط الإنفاق العام على التدخين يعادل نصف قيمة ما تنفقه الأسر على التعليم، كما أن ما ينفقه المصريون على الكحوليات يعادل تقريبا ثلث ما يتم إنفاقه على التعليم، ونحو 17% من الإنفاق على الرعاية الصحية والعلاج.

وأكدت دراسة حديثة، صادرة عن مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، بشأن أحدث إحصاءات التدخين والمشروبات الكحولية للعام المالي 2017/2018، أن مزاج المصريين وضع مصر ضمن قائمة أكثر 10 دول يحرص سكانها على التدخين بكل أنواعه، بينما تحتل المركز الرابع عربيا بعد تونس والإمارات العربية المتحدة والسودان في تناول الخمور والمشروبات الكحولية.

ووصلت نسبة المدخنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و69 سنة إلى 22.7% من إجمالي السكان، وانحصرت أعلى نسبة للتدخين في الفئة العمرية من 30 إلى 44 سنة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق