سياسة

القاعدة: “داعش” مش تبعنا

أعلنت “القيادة العامة” لتنظيم القاعدة في بيان منسوب لها نشر على الإنترنت، ألا صلة لها بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ”داعش”. 
وحسب بوابة الأهرام فقد  جاء في البيان الذي نقلته  مؤسسة سايت المتخصصة في رصد المواقع الإسلامية “تعلن جماعة قاعدة الجهاد أنها لا صلة لها بجماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام، فلم تخطر بإنشائها، ولم تستأمر فيها ولم تستشر، ولم ترضها، بل أمرت بوقف العمل بها”. 
وأضاف البيان أن التنظيم الذي ينشط في سوريا والعراق والذي تتهمه المعارضة السورية بالعمل لحساب نظام الرئيس بشار الأسد “ليست فرعا من جماعة قاعدة الجهاد، ولا تربطها بها علاقة تنظيمية، وليست الجماعة مسئولة عن تصرفاتها”. 
وكان زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري قد دعا الشهر الماضي في رسالة صوتية نشرت على الإنترنت إلى وقف القتال بين “إخوة الجهاد والإسلام” في سوريا، وذلك بعد احتدام القتال بين الفصائل المعارضة. 
دارت معارك عنيفة منذ مطلع السنة بين تشكيلات من المقاتلين المعارضين وعناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام التي تؤكد ارتباطها بالقاعدة في مناطق واسعة من شمال سوريا. 
وشاركت جبهة النصرة التي سبق أن اعتبرها الظواهري -ممثل تنظيم القاعدة في سوريا، إلى جانب مقاتلي المعارضة المؤلفين من “الجبهة الإسلامية”، و”جيش المجاهدين” و”جبهة ثوار سوريا” في بعض هذه المعارك- ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق