الفيديو الأخير لمواطنة مصرية مفقودة في حريق لندن

الفيديو الأخير لمواطنة مصرية مفقودة في حريق لندن

 

 

مقطعي فيديو  تداولهما مستخدمون على موقع فيسبوك، لمواطنة مصرية تدعى رانيا إبراهيم، بثته على تطبيق سناب شات، قبل لحظات من اختفاء آثارها في حريق هائل نشب في برج سكني في العاصمة البريانية لندن أمس الأربعاء، حيث لقي أكثر من 12 شخصا مصرعهم فضلا عن عشرات المصابين والمفقودين

حيث كانت رانيا ، وهي في الثلاثين من عمرها وأم لطفلتين كانتا معها حيث  تسكن في الطابق الثالث والعشرين

وقالت صديقتها في الفيديو التالي إن آخر تواصل مع رانيا كان الفيديو الذي بثته للحريق، وكانت تقول فيه إن البناية كلها تحترق، قبل أن تقوج بتوديع الجميع

وقالت الصديقة إن المسؤلين أخبروها أن الطابق احترق سريعا وأنه ليس هناك فرصة لخروج أي أحد منه على قيد الحياة وهي تجلس هنا أملا في “سماع أي شيء”
،
وفي الفيديو التالي وهو الذي بثته  رانيا على سناب شات،  تقول وهي في حالة ذعر  إن البناية كلها احترقت من الطابق الثالث إلى الرابع والعشرين (الأخير)

ويظهر أشخاص من الجيران في محاولة للهرب من الدخان، وتنادي هي على آخرين لإنقاذهم من الدخان من الخارج، ثم تلتقثط صورا من النافذة للمبنى وهو يحترق من أعلى وتقول “احنا كنا نايمين، لا إله إلا الله” وتلفظ الشهادتين ثم يبدو أنها تطلب من طفلة صغيرة أن تجلس، وتنطق الشهادة مرة آخرى قبل أن يقطع الفيديو.

اقرأ ايضاً :   بكرة في وسط البلد.. الثلاثاء 15 مارس

Add comment