أخباراقتصاد

الفلبين تتفاوض مع السعودية حول “إسرائيل”

إسرائيل والفلبين وقعتا اتفاق خدمات ثنائية في عام 2013

i24 NEWS

ذكرت الحكومة الفليبينية أنها تجري محادثات مع المملكة العربية السعودية من أجل منحها حق التحليق في المجال الجوي السعودي للعبور مباشرة إلى إسرائيل، حسبما أعربت وسائل الإعلام الفليبينية، يوم الأربعاء، تبعًا لما ذكره الموقع الخاص بقناة “آي 24 نيوز” الإسرائيلية.

وتجرى المفاوضات قبل الانطلاق الجوي المتوقع من مانيلا، العاصمة الفليبينية إلى تل أبيب، من خلال الخطوط الجوية الفليبينية هذا العام. حسبما أفادت التقارير.

من جانبه قال وكيل وزارة النقل الفلبينية مانويل تامايو: “لدينا بالفعل حقوق كما إسرائيل، ونأمل في التحليق إلى إسرائيل عبر السعودية”.

ووقعت كل من إسرائيل والفلبين اتفاق خدمات ثنائي في عام 2013، ويتيح هذا الاتفاق للبلدين الطيران بين أي من مدنهما 21 مرة في الأسبوع، ولكن حتى الآن، لم يتم إطلاق رحلات جوية مباشرة.

وتتطلع شركة الخطوط الجوية الفليبينية، إلى فتح رحلات مباشرة إلى إسرائيل في الوقت المناسب، لموسم السفر في الشتاء.

“إننا نضغط من أجل التوقيع على الاتفاقية بحلول هذا الربع لأن إسرائيل تٌعد “سوقًا موسميًا” حيث يرغب السائحون السفر إلى هناك خلال الأشهر ذات درجة حرارة منخفضة” حسبما قالت تامايو.

وفي مارس لعام 2018، أطلقت شركة طيران الهند أول رحلة مباشرة إلى تل أبيب عبر المجال الجوي السعودي، وبذلك أنهت الحظر الذي دام عقودًا على استخدام مجالها الجوي للرحلات الجوية التجارية إلى إسرائيل.

ولا تملك المملكة العربية السعودية وإسرائيل علاقات دبلوماسية رسمية، مثل الكثير من العالم العربي. لذلك، فقد تم النظر إلى حقوق طيران الهند الجوية على أنها علامة على تحسن كبير في الكواليس في العلاقات بين المملكة والدولة اليهودية.

وبيد أن شركة النقل الجوية الإسرائيلية “إي أل” اشتكت من أنها لم تٌمنح نفس الأذونات مما تقوض المنافسة العادلة بين خطوط الطيران الإسرائيلية وشركات النقل الأجنبية.

وأعربت الشركة عن قلقها بأن نفس الأذن قد سُمح به لشركات جوية أجنبية أخرى للسفر في أماكن مختلفة، بينما يتطلب من شركة “إي آل” تكلفة عالية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق