أخبارسياسة

الفلبين.. بدء التصويت على إقامة منطقة حكم ذاتي للمسلمين

حل سياسي لعقود من القتال بين الانفصاليين الإسلاميين والجيش الفلبيني

 

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها اليوم الإثنين في المنطقة الواقعة في جنوبي الفلبين، التي دمرتها الصراعات، وسط إجراءات أمنية مشددة لإجراء استفتاء للتصديق على قانون إقامة منطقة مسلمة جديدة ذات حكم ذاتي.

وقالت اللجنة العليا للانتخابات في الفلبين (كوميليك) إن أكثر من 2.83 مليون ناخب مسجل في خمس مقاطعات ومدينتين في منطقة مينداناو الجنوبية من حقهم التصويت في الاستفتاء الذي سيستمر حتى الساعة الثالثة من بعد الظهر اليوم بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش).

ووفقًا لما نقلته“بي بي سي” سيصوت المشاركون في الاستفتاء بشأن: هل أنهم يفضلون إنشاء منطقة ذاتية الإدارة تعرف باسم بانجسامورو أو “شعب مورو”، وهي ما يطالب بها المتمردون في المنطقة.

ويمثل هذا التصويت حلا سياسيا لعقود من القتال بين الانفصاليين الإسلاميين والجيش الفلبيني.

وقتل أكثر من 120 ألف شخص خلال سنوات من العنف.

وقد جعل العنف مينداناو واحدة من أفقر المناطق في الفلبين.

ولا تزال منطقة مينداناو بكاملها تخضع لقانون الأحكام العرفية، والذي بدأ تنفيذه في عام 2017 بعد وقوع اشتباكات بين الجيش والمسلحين المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية.

ويسمح قانون الأحكام العرفية باستخدام الجيش لفرض القانون واحتجاز الأشخاص دون تهمة لفترات طويلة.

ومن المتوقع أن يظل هذا القانون حيز التنفيذ حتى نهاية عام 2019.

ومن المتوقع صدور النتائج النهائية للاستفتاء بحلول يوم الجمعة، ومن المتوقع على نطاق واسع التصويت بـ “نعم”.

وسيُجري هذا الاستفتاء كنتيجة لاتفاق سلام بين الحكومة وجبهة تحرير مورو الإسلامية، التي تقاتل منذ عقود من أجل الاستقلال.

وفشلت الحكومة الفلبينية حتى الآن في إحلال السلام في المنطقة.

لكن متمردي جبهة تحرير مورو الإسلامية قالوا إنهم سيتخلون عن مطالبتهم بمنطقة مستقلة في مقابل صلاحيات حكم أكبر في المنطقة الجديدة.

ويقولون إن هذه هي أفضل طريقة لمساعدتهم على كبح جماح المجموعات الأصغر والأكثر راديكالية – بعضها على علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية الذي ظهر خلال السنوات الأخيرة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق