أخبارسياسة

الغيرة النسائية تطيح بمحافظ المنوفية.. “الزوجة الثانية” أبلغت عن تورطه في الرشوة

فساد ورشوة وقضايا تورط فيها محافظ المنوفيه وتفاصيل أخرى

 

قالت مصادر قريبة من التحقيقات في قضية إلقاء القبض على محافظ المنوفية هشام عبد الباسط  بتهمة الرشوة،  إن الزوجة الثانية للمحافظة، لعبت دورًا محوريًا في الإطاحة به في قضية الفساد.

 وأكدت، أن الزوجة الثانية للمحافظ والتى تعمل بهيئة الرقابة الإدارية، لعبت دورا كبيرا فى الإيقاع بالمحافظ، بعد أن تزوج من ثالثة قرابة الخمسة أشهر، وأدلت بمعلومات تفيد تورط زوجها المحافظ فى قضايا فساد، وأخبرت رجال الرقابة الإدارية بتحركاته وخطوط سيره، وظلت على هذا الوضع طيلة الأربعة أشهر الماضية، حتى تم القبض على المحافظ.
وأضافت المصادر، أنه تم القبض على المحافظ، وكلا من ” ر ح ” صاحب معرض للسيارات بشبين الكوم، و “ش ع” رجل أعمال، علاوة على ضبط 2 مليون جنيه .
وذكر موقع “اليوم السابع”  أن الرقابة الإدارية ألقت القبض علية بمدينة السادات بسبب واقعة تخصيص قطعة أرض لأحد رجال الاعمال “رضا ح”، وقالت مصادر إنه تم رصد القضية من جانب الرقابة الإدارية، وتسجيل المكالمات الهاتفية التى تمت بين المحافظ واثنين من رجال الأعمال إلى أن تم القاء القبض عليهم اليوم .
وأشارت المصادر، إلى أن الرقابة الإدارية تمكنت من الكشف عن العديد من وقائع الفساد المتورط فيها محافظ المنوفية، والتى سيتم مواجهته بها خلال التحقيقات التى ستجريها النيابة العامة.
وقالت المصادر، إن رجلى الأعمال تقدموا بطلب تقنين إحدى الأراضي بصحراء مدينة السادات منذ 4 أشهر إلى لجنة تقنين محافظة المنوفية لكن تم رفض طلبها لعدم استيفائها الشروط، وعمدا رجلى الأعمال على مساومة المحافظ على مدار شهر ونصف وتمكنت الرقابة الإدارية من رصد مكالمات لهم مع المحافظ حتى تم الاتفاق على تقنين الأرض لصالحهما مقابل دفع 2 مليون جنيه رشوة للمحافظ، فيما بلغ ثمن الأرض 20 مليون جنيه.
وأشارت المصادر، إلى أنه بعد تسجيل المكالمات الصوتية بين المتهمين، وتسجيل لقاءات بالصوت والصورة بينهم، تم الحصول على إذن من نيابة أمن الدولة العليا بالقبض عليهم، حيث ألقي القبض عليهم باستراحة المحافظة بمدينة السادات، واصطحب رجال الرقابة الإدارية المتهم إلى منزله بأكتوبر لتفتيشه، وبعدها احتجزته بمقر الحجز في الهيئة لحين عرضه على نيابة أمن الدولة العليا غدًا الإثنين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق