سياسة

“العليا للانتخابات” تلتزم الصمت تجاه نسب المشاركة.. و”قمصان”: نتعشم أن تزداد

Screen-Shot-2015-11-22-at-2.17.54-PM

زحمة –

قال المتحدث باسم نادى القضاة، يوم الأحد، إن احتساب نسبة المشاركة فى التصويت من اختصاص اللجنة العليا للانتخابات.

وأضاف المستشار محمد عبد صالح، في اتصال هاتفي بقناة الحياة، أن التأخير في فتح اللجان لم يؤثر على سير العملية الانتخابية، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع كافة الجهات لحل مشكلة اللجان التى تم تأخير فتحها، كما تم توزيع القضاة على اللجان بما يتناسب مع موقع سكنهم.

ولم تعلن اللجنة العليا للانتخابات عن نسبة المشاركة في اليوم الأول من المرحلة الثانية للانتخابات النيابية، بينما تضاربت الأرقام الواردة في تقارير صحفية.

وقال اللواء رفعت قمصان  مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات إن “كافة المؤشرات تؤكد أن حجم الإقبال على المشاركة بالمرحلة الثانية للانتخابات ستكون أكبر من المرحلة الأولى”. ووصف  قمصان نسب المشاركة بأنها “مقبولة حتى الآن”، وقال: “نتعشم أن تزداد على مدار اليوم”، مشددا على أن “اللجنة العليا للانتخابات هي الجهة الوحيدة التي يحق لها الإعلان عن نسب المشاركة”.

وتجرى المرحلة الثانية في 13 محافظة من إجمالي 27 محافظة في البلاد، هي القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، وجنوب سيناء.

وتجرى المرحلة الثانية على جولتين الأولى في 22 و23 نوفمبر الجاري، والثانية في الأول والثاني من ديسمبر المقبل إذا ما دعت الضرورة إلى ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق