العقاب الأخير لكيفن سبيسي

تكلفة كبيرة جدا لمعاقبة كيفن سبيسي في فيلمه الأخير

بيزنس إنسايدر

لا تخفى رمزية استبدال كيفن سبيسي من فيلم ريدلي سكوت الجديد الذي يحمل عنوان  ” All the money in the world”، نظراً لما سيكلفه هذا الاستبدال من ملايين عديدة، إذ كان كيفن قد انتهى من تصوير مشاهده بالفعل، ما يتطلب إعادة التصوير بممثل جديد. ويعد ذلك الاستبدال الحلقة الأخيرة من “عقاب” سبيسي بعد إنهاء مسلسل ” house of cards” الذي قام سبيسي ببطولته لسنوات. وذلك بعد فضيحة التحرش التي اتهم بها سبيسي والتي زادت إلى اتهامات عديدة.

تدور أحداث فيلم ريدلي سكوت حول حادثة اختطاف المراهق جون نجل الملياردير بول جيتي، عام 1973، ومحاولات أمه اقناع الأب بدفع الفدية لاسترداد ابنها، ويلعب سبيسي دور جيتي. ومن المعلن أن ينطلق الفيلم في 22 ديسمبر القادم رغم تهم التحرش التي تلاحق سبيسي.

إلا أن صناع الفيلم أعلنوا يوم الخميس، أن سبيسي سوف يستبدل ب كريستوفر بلمر، الحائز على الأوسكار، رغم أنتهاء الفيلم تقريباً.

وأشارت مجلة variety أنه تصرف غير مسبوق في هوليود ، وسوف يكلف ما لا يقل عن 10 ملايين دولار.

بلامر سوف يتقاضى 250 ألف إلى 400 ألف دولار ليلعب الدور ، وسوف يستغرق تصوير مشاهدة ثمانية إلى عشرة أيام.

و هذا التبديل سيستلزم، أيضاً، عودة ويليام مارك وكوستار مارك وفالبيرج  لتصوير المشاهد الجديدة، إذا كانا قد انتهيا من عملهم المحدد في العقد ما سيكلف مبالغ طائلة، فضلاً عن تكلفة ما بعد الإنتاج والتسويق.

اقرأ ايضاً :   من جوّه يعلم الله .. البيوت المصرية بكاميرا بلجيكية

يري سكوت وفريق الفيلم أن إبقاء الفيلم في موعده، رغم التبديل الرئيسي، يستحق المخاطرة لكي يسبق مسلسل “Trust” المقرر إذاعته على FX في يناير القادم وسيتناول واقعة اختطاف جيتي.

ومن المفاجيء أن سكوت لن يصور مشاهد سكوت بتقنيات الخداع البصري. حين أعلن عن التبديل ظن الجمهور أن بلامر سيصور مشاهده أمام شاشة خضراء للخدع البصرية ثم تلصق فوق مشاهد سيبسي.

إلا أن سكوت قرر إعادة تصوير مشاهد سبيسي سواء مشاهده المنفردة أو المتضمنة شخصيات أخرى. و سيستغرق التصوير الأسبوعين القادمين.

هناك العديد من الأفلام التي استبدلت الممثل الرئيسي في منتصف التصوير لأسباب عدة – مارتين شين استبدل هارفي كيتل في  “Apocalypse Now” و مايكل جي فوكس استبدل غريك شتولتز في “Back to the Future” لكن هذه هي المرة الأولى التي يستبعد فيها ممثل بسبب “فضيحة”وقعت خارج الفيلم.

مي عبدالغني

مي عبدالغني