سياسة

“العسكري السوداني” يتوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة مع المعارضة

من المتوقع أن يُعلن الجمعة

سي إن إن بي بي سي

 

توصل المجلس العسكري الحاكم في السودان إلى اتفاق لتقاسم السلطة مع المعارضة ينهي شهورا من الاضطرابات التي تشهدها البلاد، يعمل الطرفان على إصدار “إعلان دستوري” يتوقع أن يوقع عليه الجمعة.

ووقع الاتفاق في العاصمة الخرطوم بحضور وسطاء من الاتحاد الأفريقي بعد محادثات طويلة بين الطرفين.

وتزامنا مع إجراء المفاوضات خرج المئات من المتظاهرين إلى شوراع الخرطوم، مطالبين بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

كان الجيش قد رفض تسليم السلطة بعد عزل الرئيس، عمر البشير، في أبريل/ نيسان تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية.

يعمل الطرفان على إصدار “إعلان دستوري” يتوقع أن يوقع عليه الجمعة.

وينص الاتفاق، بحسب ما تم الإعلان عنه في وقت سابق، على أن المجلس السيادي في المرحلة الانتقالية مكون من 11 شخصًا، فيما يرأس المجلس شخصية عسكرية في الـ21 شهرًا الأولى من الفترة الانتقالية، على أن يرأس المجلس شخصية مدنية من قوى الحرية والتغيير في 18 شهرًا الآخرين، وتشكل بموجب الاتفاق حكومة من الكفاءات المهنية غير المسيسة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق