أخبارثقافة و فن

“العدل جروب” تحذف أغنية فضل شاكر.. و”مدحت” يعتذر للشعب اللبناني

الشركة: لم نكن نعلم بالموقف القانوني للمطرب

قرّرت شركة “العدل جروب” طرح مقدّمة مسلسل “لدينا أقوال أخرى”، بطولة يسرا مِن دون صوت المطرب فضل شاكر بعد اعتراض الكثير من أبناء الشعب اللبناني، مؤكدة أنها استعانت بالمطرب دون العلم بأن مشكلته القانونية لا تزال قائمة.

الشركة نشرت بيانا عبر صحفتها على موقع “فيسبوك” قالت فيه: “احترامًا للشعب اللبناني العدل جروب تقرر طرح مقدمة مسلسل “لدينا أقوال أخرى” دون فضل شاكر. تعلن شركة العدل جروب شديد احترامها وتقديرها للشعب اللبناني وجيشه الباسل، ونظرًا للعلاقات الفنية والتاريخية بين مصر ولبنان والتي أثمرت عن اعتبار الفنان اللبناني مصري الهوية والعكس صحيح”.

وتابعت: “فإننا عندما فكرنا في الاستعانة بالفنان فضل شاكر لغناء تتر مسلسل الفنانة الكبيرة يسرا كانت هناك اعتباراتنا فنية بحتة، ولم يدر بخلدنا أن مشكلته ما زالت قائمة، وأن تعاوننا معه هو الطبيعي كما حدث مع الفنانة نوال الزغبي السنة الماضية”.

وأضافت: “فلما علمنا أن مشكلته لم تحل وهناك علامات استفهام حول موقفه القانوني، ونظرا لاعتقادنا الدائم بأن الفن يوحد الشعوب ولا يفرقها، فإننا احتراما لمشاعر الإخوة في لبنان قررنا الاستغناء عن صوت فضل شاكر ولن يكون موجودا على تتر مسلسل يسرا”.

واختتم البيان: “نحن نكنّ ونحترم كل المشاعر وليس في نيتنا إلا الفن والانتصار له.. وهذا ما هو معروف عن (العدل جروب) طول مشوارها الفني”.

من جانبه، أكد الدكتور مدحت العدل، الكاتب والسيناريست، أن الشركة لم تكن على علم بالوضع القانوني لشاكر في لبنان، و”تعاقدنا مع فضل شاكر بعد إذاعة أغنية مع نجله ولكن عندما كان رد الفعل غير ما توقعنا، على الفور أخذنا قرارا بعدم التعامل معه”.

وأضاف مدحت، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج”على مسؤوليتي”، على قناة “صدى البلد”، أمس الأربعاء: “نحن نحترم الشعب اللبناني، ولذلك قررنا إزالة صوته من تتر المسلسل وسيتم إصدار بيان نوضح فيه ذلك لجميع وسائل الإعلام. نحن ضد أي متطرف، وأبلغنا شاكر بوقف التعامل معه وإزالة صوته من تتر المسلسل، بعد التأكد من موقفه القانوني في لبنان”.

لكن الصفحة الرسمية للعدل جروب، حتى الآن، لم تحذف فيديو تتر المسلسل بصوت شاكر.

ومؤخرا، انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لوالدة الشهيد الملازم أول جورج بو صعب الذي قُتل في “أحداث عبرا” تناشد فيه الشركة بإلغاء تعاونها مع فضل شاكر، نظرا لأنه محكوم عليه بالسجن 15 عاما، ومُجرد من حقوقه المدنية.

المحكمة اللبنانية قضت بسجنه ١٥ عاما، بعد اتهامه بقتل ٥ مجندين من الجيش اللبناني.

 

وتعتبر هذه الأغنية الأولى لفضل شاكر منذ أن أعلن اعتزاله في 2012 وانخرط في أنشطة معقدة بلبنان لا سيما مع الشيخ السلفي أحمد الأسير، وأدى بعد ذلك عددا من الأناشيد الإسلامية مثل “سوف نبقى هنا” في 2012 و”نوري اكتمل” في 2013، وسريعا في إبريل 2013 أعلن عبر تسجيل صوتي ظهر فيه ملتحيا عن تشكيل كتائب مقاومة حرة ردا على ما وصفها بكتائب الأسد الطائفي وحزب الله الذين يقاتلون في سوريا.

لكن يبدو أنه لم ينجح في إخماد عشقه للفن، وعاد مرة أخرى للأضواء معربا عن استعداده تسليم نفسه للقضاء اللبناني، لكنه وجه نداء لرئيس الوزراء سعد الحريري لمساعدته في حل قضيته.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق