زحمة

“العامة للاستعلامات”: “روسيا اليوم” تحذف الاستطلاع “المسيء لسيادة مصر”

بعد اتصالات بين الهيئة والموقع.. تم حذف الاستطلاع

زحمة

أعلن الكاتب الصحفي ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ضياء رشوان، أنه “بعد اتصالات مكثفة مع الهيئة العامة للاستعلامات، حذف موقع روسيا اليوم استطلاع الرأي المسيء لسيادة مصر ووحدة أراضيها”.

وأضاف رشوان عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه اليوم السبت “حذف الموقع الإلكتروني لفضائية “روسيا اليوم” ظهر اليوم السبت 12 مايو استطلاع الرأي المسيء والمتجاوز حول تبعية مثلث حلايب، لمصر أو للسودان”.

وتابع: جاء الحذف عقب اتصالات مكثفة أجرتها الهيئة العامة للاستعلامات، فور نشر الاستطلاع، مع مسئولي “روسيا اليوم” في موسكو والقاهرة ومع شخصيات وجهات روسية مسئولة حريصة على سلامة العلاقات المصرية – الروسية. وقد أوضحت هيئة الاستعلامات للجانب الروسي خطورة مثل هذه التصرفات غير المسئولة وغير المهنية، وأنها تستهدف في حقيقتها الوقيعة بين الشعبين المصري والروسي، والإساءة لمشاعر الشعب المصري في قضية تتعلق بوحدة الأراضي المصرية والسيادة الوطنية عليها.

وأكد رشوان مواصلة الهيئة اتصالاتها مع المسئولين في “روسيا اليوم” ومع كل الجهات والشخصيات الروسية المعنية، من أجل ضمان عدم تكرار مثل هذه “التجاوزات”، ولكي يكون الإعلام في البلدين عنصراً مساعداً على تعزيز العلاقات وليس الإساءة إليها، في ظل التزامه بالقواعد المهنية المتعارف عليها عالميًا.

كانت الهيئة العامة للاستعلامات، قد أعلنت، أمس الجمعة، استدعاء المسئولين المعتمدين لديها عن مكتب “روسيا اليوم” في مصر على خلفية نشر استطلاع للرأي لمتصفحيه حول تبعية مثلث حلايب، لمصر أو للسودان.

وقالت الهيئة في بيانها الصادر أمس الجمعة “إن استدعاء المسؤولين جاء بغرض لإبلاغهم رفض مصر التام وإدانتها الكاملة لطرح ما يخص سيادتها ووحدة أراضيها بتلك الطريقة، والتعرف منهم على ملابسات نشره تمهيداً لاتخاذ الخطوات والإجراءات المشار إليها سابقًا”.

وأبدت الهيئة، أسفها وإدانتها الشديدين لقيام موقع “روسيا اليوم” بنشر الاستطلاع “المسيء والمستفز للحقائق الثابتة وللعلاقات الراسخة بين الدول الشقيقة والصديقة”.

اقرأ ايضاً :   فيديو- "ست بميت راجل" تُنقذ شابًا من الخطف

ندى الخولي

ندى الخولي




الأعلى قراءة لهذا الشهر