أخبارمجتمع

الطب الشرعي: تهتك الطحال والنزيف وراء وفاة عفروتو..واعتقال العشرات في المقطم

تصريحات رئيس مصلحة الطب الشرعي عن وفاة الشاب محمد عفروتو

المجني عليه محمد الشهير بـ"عفروتو"
الشاب القتيل محمد عفروتو

.

كشف الدكتور هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعى، أن المصلحة أخطرت النيابة رسميا بأن نتيجة تشريح جثمان “محمد عفروتو”   22 سنة، والذى توفى بعد القبض عليه في منطقة المقطم، أثبتت وجود نزيف داخلى فى البطن وتهتك حاد فى الطحال .

وأضاف “عبد الحميد”،فى تصريحات صحفية لموقع اليوم السابع،  إن ما تم تداوله على لسان مصادر بالطب الشرعى من وفاة “عفروتو” نتيجة التعذيب لا صحة له نهائيا، وقال إن الطب الشرعي يحدد سبب الوفاة فقط، إن جثمان المجنى عليه لا توجد عليه أى آثار تعذيب خارجية .

ولكن نقلت وسائل إعلام أخرى بينها بي بي سي عن عن “مصدر مسؤول بمصلحة الطب الشرعي”  إنه “تبين من فحص الجثمان وتشريحه كليا وجود إصابات فى أجزاء من جسد القتيل وهو ما يؤكد أن الوفاة إصابية”.

وكانت  نيابة جنوب القاهرة قد أمرت  بتشريح جثة المتوفي، الذي لقي مصرعه أثناء احتجازه عقب القبض عليه عصر الجمعة بدعوى حيازة مواد مخدرة”.

وأمرت النيابة بأخذ عينة من المتوفي لبيان ما إذا كان متعاطيًا للمواد المخدرة من عدمه.

وكان المئات قد تجمعوا أمام قسم الشرطة ليل الجمعة عقب علمهم بوفاته، وقذفوا المبنى بالحجارة، وردت قوات الأمن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع وألقت القبض على أكثر من  20 شخصًا من المتجمهرين الغاضبين.

 ويتهم أهالي القتيل الشرطة بأنها “عذبته حتى الموت داخل مقر احتجازه في قسم شرطة المقطم”.

لكن تقارير صحفية  مقربة من الحكومة نقلت عن “مصادر أمنية” أن القتيل “تناول مخدرا بك

ونقلت صحيفة البوابة عن مصدر أمني أن الشاب محمد عفروتو، لم يمت داخل قسم شرطة المقطم بل في المستشفى.

وأشار المصدر إلى أن “عفروتو”، توفي، نتيجة تناول كميات كبيرة من مخدر الإستروكس. كمية كبيرة أدت لوفاته”.

وقال مصدر أمني لبي بي سي إن مدير أمن القاهرة أمر مساعديه بإجراء تحقيق داخلي في واقعة وفاة المحتجز داخل قسم المقطم ومحاسبة من يثبت تورطه في أي خرق للقانون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق