سياسة

الصين توفر خدمة : تخلص من طفلك بأمان

الفرنسية– شينخوا – ترجمة وإعداد مي خليفة

قامت  الصين  بتوفير ما أطلقت عليه “حجرات أطفال” في شوارع البلاد، وهي عبارة عن حضّانات مزوّدة بتكييف هواء وسرير وجهاز إنذار، ليتوجه إليها من أنجب طفلا لا يرغب  فيه، ويترك فيها طفله، ويضغط جهاز الإنذار المتأخر (الذي ينطلق بعد دقائق)  لاستدعاء جهاز الرعاية بعد رحيله.

 وقالت وكالة الأنباء الصينية الرسمية “شينخوا”،  أن البلاد شيدت بالفعل  25 من “حجرات الأطفال” فى 10 مقاطعات  و مدن صينية كبرى منذ يونيو 2011 , و أن بوابات آخري سوف يتم تشييدها فى 18 منطقة أخرى وفقا لما أضافه  “المركز الصينى لرعاية الأطفال و التبنى”،   وأضاف بيان الوكالة أن جهاز الإنذار ينطلق بعد خمس أو عشر دقائق من الضغط عليه، مما يسمح للأسر بالتخلي عن الإطفال “في أمان وسرية” .

وأضافت الوكالة أن معظم الأطفال الذين يتم التخلص منهم في “حجرات الأطفال”  يعانون من الإعاقة، أو متلازمة داون أو الشلل الدماغى، كما أن كثيرا من الأسر تتخلى  عن أطفالها لعجزها عن تحمل التكاليف العلاجية و الطبية و لمصاريف التعليمية، وأن الطفل المعاق –طبقا لبيان الوكالة – يمثل استنزافا ضخما لموارد الأسرة  كما أن سياسة الطفل الواحد التي تفرضها البلاد قد تكون عاملا، وأن هذه “التسهيلات” قد “رحب بها” كنوع من الخدمة الاجتماعية المتقدمة وكمساعدة للحفاظ على حياة وأرواح هؤلاء الأطفال الذين لولا تلك الخدمة لكان مصيرهم الشارع، ولكن على ناحية أخرى، قال تقرير شينخوا، أن ثمة قلق من أن تلك الخدمة قد تشجع الآباء على التخلي عن الأطفال غير المرغوب فيهم وهو فعل غير قانوني، وأضافت أن “حجرات الأطفال”

و قد أضافت شينخوا أن ثمة قلق  من أن توفير تلك الخدمة قد يشجع الآباء على التخلى عن الأطفال غير المرغوب فيهم، وأضافت أن “بوابة الأطفال” فى كوانجشتور جنوب الصين،  قد استقبلت حوالى 80 طفلا تتراوح أعمارهم بين يومين و خمسة أعوام، خلال اسبوعين فقط من افتتاحها فى 28 يناير الماضي, ولكن “لى بو ” رئيس “المركز الصينى لرعاية الأطفال و التبنى” يقلل من هذه المخاوف، مشيرا إلى أنه منذ تأسيس أول منشأة في شمال مدينة شيجيا تشوانغ، فقد تلقوا  أطفالا  بنفس معدل  تلقى مؤسسة الرعاية الاجتماعية في المدينة في العامين السابقين ، وعلى الرغم من أن القوانين تمنع ذلك, لكن “حجرات لأطفال” تركز أولوياتها على إنقاذ” حسب “لى بو”.

وأنهت “شينخوا ” تقريرها بتصريح لـ “هان جينهونج” رئيس مؤسسة “شيجياتشوانغ”  للرعاية الاجتماعية, قال :  في السابق، كان نحو ثلثى أطفال اللقطاء يموتون ، لكن هذه النسبة من الوفيات  انخفضت بشكل حاد بفضل حجرات الأطفال، ويضيف هان: قد لا نستطيع منع  تخلى الآباء عن أطفالهم، لكن يمكننا تغيير نتائج هذا التخلي”

 

مقالات ذات صلة

إغلاق