أخبار

الصين تعلق على اعتقال كندا لابنة مؤسس هواوي

يهدد اعتقالها بالتطور إلى أزمة دبلوماسية كبيرة

The Guardian

ترجمة وإعداد: ماري مراد

طالبت الصين بالإفراج الفوري عن أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة هواوي للاتصالات، التي يهدد اعتقالها بالتطور إلى أزمة دبلوماسية كبيرة.

ودعت بكين، أوتاوا وواشنطن إلى توضيح أسباب اعتقال منج وانزو، المديرة المالية للشركة الصينية، التي اعتقلت في فانكوفر يوم السبت الماضي، وتواجه تسليمها إلى الولايات المتحدة. وقد أكدت كندا احتجازها، ليلة الأربعاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، يوم الخميس، إن بكين دعت الولايات المتحدة وكندا على حدة إلى توضيح فوري للأسباب الاحتجاز و “الإفراج الفوري عن المعتقلة”. وأوضح أن الصين قدمت مساعدة قنصلية لمنج منذ أن علمت باعتقالها.

وبحسب “ذا جارديان”، فإن هذا الجدل يُهدد ببث مزيد من الفرقة بين الولايات المتحدة والصين.

وتعتبر منج واحدة من نواب الرئيس في مجلس إدارة شركة التكنولوجيا الصينية وهي ابنة مؤسس الشركة رين زينغفوي. ويرتبط اعتقالها بالانتهاكات المزعومة للعقوبات الأمريكية. وتم تعيين جلسة استماع في المحكمة، يوم الجمعة، وفقا لوزارة العدل الكندية.

وفي بيان، أكدت وزارة العدل الكندية اعتقال منج وإمكانية تسليمها للولايات المتحدة. وجاء في البيان: “”نظرًا لوجود حظر نشر، لا يمكننا تقديم أي تفاصيل أخرى في هذا الوقت. وقد تم السعي لحظر النشر من قبل منج”.

وتراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية والأسهم الآسيوية بعد اعتقال منج. وجاءت هذه الأخبار في الوقت الذي تبدأ فيه واشنطن وبكين ثلاثة أشهر من المفاوضات الرامية إلى تخفيف حدة الحرب التجارية المدمرة، الأمر الذي يزيد من قلق المستثمرين العالميين بشأن ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية ومخاطر أخرى للنمو الاقتصادي العالمي.

وقال نوريهيرو فوجيتو، كبير المحللين الاستراتيجيين في “Mitsubishi UFJ Morgan Stanley Securities” بطوكيو: “إن الولايات المتحدة تقول لحلفائها آلا يستخدموا منتجات هواوي لأسباب أمنية ومن المرجح أن يستمروا في الضغط على حلفائهم.  في حين كانت هناك لحظة من التفاؤل لفترة وجيزة بعد المحادثات الأمريكية الصينية في نهاية الأسبوع، فالحقيقة هي أن الأمر لن يكون بهذه السهولة”.

اقرأ أيضًا: كندا تعتقل رئيسة مجلس إدارة هواوي بسبب الأمن القومي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق