سياسة

الصينيون ينقذون الأقصر

أفواج من السائحين الصينيين تنعش الحياة في المدينة

Shanghaidaily- أحمد شفيق، أحمد الفيومي

ترجمة دعاء جمال

تزور هذه الأيام أعداد متزايدة من السياح مصر بعد زيارة الرئيس شي جين بينغ الأخيرة، معطية دفعة لمجال السياحة الذي يعاني منذ خمس سنوات تقريبًا، وخاصة بعد أن واجهت السياحة ضربة قوية نتيجة لسقوط الطائرة الروسية بشمال سيناء في أكتوبر الماضي، والتي تسببت في وقف عدد من الدول منها بريطانيا وروسيا رحلاتها الجوية إلى مصر.

امتلأت الأسواق بالقرب من معبد الكرنك بالأقصر بعدد كبير من السياح الصينين ممن يزورون المدينة بعد أشهر من الركود الحاد.

يقول وائل أحمد، مالك احد البازارات في الأقصر لوكالة أنباء شينخوا: “أصيب العمل بالموت بعد توقف أغلب السياح الأجانب عن زيارة المدينة مؤخراً. إلا أن الأمر بدأ في التحسن مع عودة السياح الصينين لزيارة الأقصر.”

الركود المشار إليه في المدينة أدي بالفعل لتداعي قطاع السياحة والذي يعد مصدرًا كبيرًا للدخل القومي والعملة الأجنبية.

قال أحمد: “يمكنك أن ترى السياح الصينين في كل مكان في الأقصر. كنت سأغلق متجري منذ شهر لكنني غيرت رأيي بعد أن بدأوا في القدوم.”

وأضاف أن السياح الصينين يترددون على المطاعم، المقاهي، البازارات ومراكز التسوق مثلما يفعل السياح الأمريكان والأوروبيين، إلا أن الآخرون توقفوا في الفترة الماضية عن زيارة الأقصر.

وتضع مصر آمالًا هائلة على الصين وتتلهف للاستفادة من سوق السياحة الصينية.

خلال مقابلة لوكالة أنباء شينخوا، قال هشام زعزوع، وزير السياحة المصري السابق، أن مصر تلقت زيادة 35% من السياح الصينين بعد زيارة الرئيس الصيني لمصر.

أضاف زعزوع: “زاد عدد السياح الصينين من 65 ألف إلى 135 ألف في 2015″، مضيفًا اعتقاده بأن الأرقام ستزيد إلى ما بين نصف مليون ومليون، بمجرد توالي قدوم الرحلات من الصين إلى مصر.

ولتشجيع السياح على المجيء، أعفت مصر السياح الصينين من متطلبات التأشيرة، وسمحت لهم بالحصول عليها عند وصولهم، إذا كانوا تابعين  لوكالة سياحة ويتمتعون بمستوى مادي مرتفع.

من الواضح، أن أماكن مثل الأقصر، تجذب السياح الصينين، حيث يجدون أنفسهم محاطين بالآثار القديمة التي يُغلِّفها الهدوء والمهابة والمنتشرة في كل أنحاء المدينة.

تقول هيلين، سائحة صينية تبلغ 17 عاماً أثناء زيارتها لمعبد الكرنك: “المكان جذاب للغاية من بين معابد المدينة القديمة، والطقس الرائع، كما أن المدينة آمنة.”

تزور هيلين مصر مع عائلتها لأول مرة، لكنها تقول أنها لن تكون الأخيرة.

قالت يانج ليلي، مرشدة صينية للمجموعة السياحية في حديثها لوكالة شينخوا خلال جولة سياحية بمعبد الكرنك: “مصر في العموم والأقصر خاصةً مكان متميز للغاية. يجذب تاريخ الأقصر البالغ 7 آلاف عام السياح الصينين ممن يعرفون مصر بتاريخها الكبير، كما أنهم يرغبون في التعلم بشأن ثقافتها المحلية.”

تقول أن الشركة التي تعمل لديها ستأتي بالمزيد من المجموعات السياحية لمصر، مضيفة أنهم ينتون زيادة عدد المجموعات خلال الأشهر القادمة.

قالت يانغ أن الصينين كانوا خائفين من زيارة مصر في البداية بسبب الوضع السياسي والأمني، لكنهم تشجّعوا بعد زيارة الرئيس الصيني بداية هذا العام.

وأكملت: “لا نقلق كثيراً بشأن الأمن لأن المكان هنا آمن للغاية، وليس خطيرًا مثلما يصلنا الأمر عن طريق الأخبار.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق