سياسة

الصواريخ الأمريكية على سوريا تشعل العالم (تغطية شاملة بالفيديو)

الصواريخ الأمريكية على سوريا تشعل العالم (تغطية بالفيديو)

bob2

رويترز – آرتي – وكالات – زحمة

أشعلت الصواريخ الأمريكية على قاعدة الشعيرات الجوية السورية اهتمام العالم وأثارت ردود فعل متباينة عبر الكرة الأرضية، ودفعت روسيا إلى الدعوة لجلسة طارئة يوم الجمعة، واكبتها إجراءات توقف التعاون بين الروس والأمريكيين في روسيا.

وقال متحدث باسم البنتاجون فجر الجمعة إن الجيش الأمريكي أطلق 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأمريكية على قاعدة جوية سورية قالت واشنطن إن هجوما داميا بأسلحة كيماوية شُن منها هذا الأسبوع، وقال المتحدث إن من بين الأهداف طائرات وأنظمة للدفاع الجوي.

وأضاف المتحدث الكابتن جيف ديفيز للصحفيين “استهدفت هذه الصواريخ طائرات وحظائر طائرات محصنة ومناطق لتخزين الوقود والإمدادت اللوجيستية ومخازن للذخيرة وأنظمة دفاع جوي وأجهزة رادار.”

سوريا: قتلى وأضرار بالغة

قاعدة الشعيرات السورية بعد القصف

وقال الجيش السوري إن الهجوم الصاروخي الأمريكي على إحدى قواعده الجوية أسفر عن مقتل ستة أشخاص وسبب أضرارا بالغة، وأضاف أنه سيرد بمواصلة حملته بهدف “سحق الإرهاب” و”إعادة الأمن والأمان إلى كل أراضي الجمهورية العربية السورية.”

ووصف بيان من القيادة العامة للجيش الهجوم بأنه “عدوان سافر” قائلا إنه جعل “الولايات المتحدة الأمريكية شريكا لداعش والنصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية.”

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه أمر بالضربات باسم “مصلحة الأمن القومي” الأمريكي.

ترامب: أمرت بالضربات باسم “مصلحة الأمن القومي” الأمريكي

وذكر الجيش السوري أن الهجوم “يقوض عملية مكافحة الإرهاب التي يقوم بها الجيش العربي السوري.”

وأضاف أن واشنطن حاولت “تبرير هذا العدوان بذريعة استخدام الجيش العربي السوري للسلاح الكيماوي في خان شيخون دون معرفة حقيقة ما جرى.”

وألقت واشنطن باللوم على قوات حكومة الأسد في الهجوم الذي قتل العشرات في بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة يوم الثلاثاء. ونفت الحكومة السورية بشدة مسؤوليتها وقالت إن القتلى سقطوا نتيجة تسرب من مخزن للأسلحة الكيماوية تملكه المعارضة أصابته ضربة جوية سورية.

وحذرت روسيا يوم الجمعة من أن ضربات صواريخ كروز الأمريكية على القاعدة الجوية السورية قد تكون لها عواقب “بالغة الخطورة”

جلسة طارئة في مجلس الأمن

وقال فلاديمير سافرونكوف نائب مبعوث روسيا في اجتماع لمجلس الأمن يوم الجمعة “ندين بقوة الأعمال الأمريكية غير المشروعة. عواقب هذا قد تكون بالغة الخطورة على الاستقرار الإقليمي والدولي.”

وقال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف إن الضربات الأمريكية كادت أن تؤدي إلى اشتباك مع الجيش الروسي.

وقالت موسكو إنها علقت الاتصالات مع القوات الأمريكية التي تستهدف منع حدوث صدام بين الطائرات فوق سوريا حيث تقوم المقاتلات الأمريكية بطلعات لقصف مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية. لكن مسؤولين عسكريين أمريكيين كبارا أبلغوا صحفيي البنتاجون بأن روسيا لم تعلق قناة الاتصالات العسكرية.

وتشير صور التقطتها الأقمار الصناعية إلى وجود قوات خاصة وطائرات هليكوبتر عسكرية روسية في قاعدة الشعيرات الجوية في إطار مسعى الكرملين لمساعدة الحكومة السورية في قتال الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أيضا.

ودعا ترامب مرارا إلى تحسين العلاقات مع روسيا بعد توترها خلال رئاسة أوباما لكن الرئيس الأمريكي قال إنه ينبغي اتخاذ إجراء ضد الأسد.

وقال مسؤول أمني أمريكي إن ثلاث خيارات عرضت على ترامب سرعان ما تقلصت إلى اثنين: قصف قواعد جوية عديدة أو قاعدة الشعيرات القريبة من مدينة حمص، حيث انطلقت الطائرة العسكرية التي نفذت الهجوم بالغاز السام، فحسب.

وأضاف المسؤول أن ترامب اختار بعد السماع إلى نقاش بأن من الأفضل التقليل لأدنى حد الخسائر البشرية الروسية والعربية وأمر بإطلاق سلسلة من صواريخ كروز على قاعدة الشعيرات العسكرية.

وتابع المسؤول أن ماتيس وماكماستر قالا إن اختيار ذلك الهدف سيوجد أوضح رابط بين استخدام الأسد لغاز الأعصاب والضربة الانتقامية.

وبالإضافة إلى ذلك فإن أماكن إقامة المستشارين الروس والطيارين السوريين وبعض العمال المدنيين توجد في محيط القاعدة وهو ما يعني إنه يمكن تدميرها دون المجازفة بسقوط مئات الضحايا خاصة إذا وقع الهجوم في غير ساعات العمل الطبيعية للقاعدة.

وأيدت دول عديدة الضربة الأمريكية على رأسها ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والسعودية وقطر والبحرين، وكذلك قادة في المعارضة السورية، بينما قال الرئيس التركي رجب أردوغان إن الضربة ليست كافية.

وأصدرت الخارجية المصرية بيانا دعت فيه الولايات المتحدة وروسيا إلى احتواء الصراع في سوريا والتوصل لحل شامل ونهائي للأزمة بعد ضربات صاروخية أمريكية لقاعدة جوية سورية.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها إن مصر تتابع “بقلق بالغ تداعيات أزمة خان شيخون التي راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين الأبرياء بتأثير الغازات السامة المحرمة دوليا وما ترتب على ذلك من تطورات خطيرة.”

لقطة عمرها 6 شهور لقاعدة الشعيرت الجوية السورية

مقالات ذات صلة

إغلاق