أخبار

الصحة العالمية تشيد بجهود مصر في مواجهة كورونا: “100 مليون صحة” أظهرت ثمارها في الوقت الحالي

85% من المصابين بفيروس كورونا تماثلوا للشفاء من دون علاج

أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية في القاهرة، جون جبور، بجهود الدولة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مؤكدا أنها تعاملت بجدية مع الأمر منذ البداية.

وكانت مصر قد سجلت أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، في الرابع عشر من فبراير الماضي، ووصل عدد المصابين حتى الآن إلى 2065؛ تعافى 589 منهم فيما توفي 159.

وأشاد جبور بمنظومة رصد الأمراض التنفسية في مصر، قائلا إنها تعمل وفق معايير المنظمة الدولية.

وقال إن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، كان مبادرا إلى تعزيز الصحة العامة في البلاد، قبل وباء كورونا، مضيفا أن مبادرة “مئة مليون صحة” التي جرى إطلاقها، في وقت سابق، أظهرت ثمارها في الوقت الحالي.

وأشار المسؤول الدولي إلى أن الأرقام تظهر أن 85% من المصابين بفيروس كورونا المستجد تماثلوا للشفاء من دون علاج، وأن 100 % من عدد المتوفين بفيروس كورونا المستجد في مصر، كانوا يعانون من أمراض مزمنة سببت بجانب الإصابة بفيروس كورونا، في الوفاة.

وأضاف أن الحل الوحيد لمواجهة ارتفاع نسب الوفاة بفيروس كورونا المستجد في مصر، التوسع في عمل التحاليل المعملية لحالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد.

وأكد أن منظمة الصحة العالمية، تستلم يوميا قائمة مفصلة بالنتائج الإيجابية في مصر لفيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية عملت جنبا إلى جنب مع وزارة الصحة والسكان المصرية، خلال الإجراءات التي جرى اتخاذها لتطويق فيروس كورونا المستجد.

واستعرض جبور مراحل رصد فيروس كورونا المستجد، بدءًا من ظهوره في الصين، أواخر العام الماضي، إلى حين إعلانه وباءً عالميا في الحادي عشر من مارس الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق