منوعات

“الشفايف”.. حقائق مذهلة

معلومات لافتة عن الشفاه.. لكل منا طبعة شفاه مميزة

Onedio- سي كو

ترجمة دعاء جمال

الأكل، الكلام، التقبيل/التقليد.. تصبح جميعًا ممكنة بفضل شفاهنا. إليك بعض المعلومات المثيرة للاهتمام والوقائع المدهشة عن الشفاه والتي على الأرجح لم تسمعها من قبل!

 

– الشفاه أكثر حساسية 100 مرة من أطراف أصابعك، هناك الملايين من نهايات الأعصاب حول الشفاه. هذا سبب كونها حساسة للغاية. وليس هناك أنسجة وقائية على الشفاه، مما يجعلها حساسة تجاه التأثيرات الخارجية.

– تجف الشفاه سريعًا بسبب عدم وجود غدد عرقية في منطقتها: فالغدد العرقية هي مسؤولة عن الحفاظ على رطوبة أجزاء الجسم. وبسببب عدم وجودها، تجف الشفاه سريعًا.

– لكل شخص طبعة شفاه مميزة، مثل بصمات الأصابع.

تبدو الشفاه وردية بسبب الأوردة الدموية، الأنسجة حول الشفاه حاجبة. ومناطق البشرة الأخرى مكونة فعليًا من 16 طبقة مختلفة. لكن الشفاه بها من 3 لـ6 طبقات فقط. لهذا السبب، تبدو الشفاه ذات لون وردي.

– تفقد شفاهنا شكلها المستدير (الممتلئ) مع الوقت، بتقدمنا في السن، يقل إنتاج الجسم للكولاجين الذي يعد بروتين حيوي للجسم ويحافظ على تجدد الخلايا، كما أنه يمنحنا شكل شفاهنا. بينما نتقدم في السن، تبدأ الشفاه بخسارة شكلها.

– القدرة على الصفير مرتبطة بعضلة “الفم الدائرية” حول الشفاه العلوية، تتكون الشفاه من هذه العضلات. يحدث الصفير أو التقبيل من خلال حركة العضلات.

– يدّعي العلماء أن التقبيل يسمح بتبادل المعلومات البيولوجية ويسمح لك بالشعور بفيرمونات شريكك (مواد كيميائية يفرزها الجسم بعد البلوغ وتؤثر في اجتذاب الجنس الآخر)، ويُعرف التقبيل بتأثيرة الكبير على اختيار الشريك.

– في بعض الثقافات حول العالم، يتحتم على النساء إخفاء شفاههن، لاعتبارها من الأعضاء الجنسية.

– يصاب الرجال بسرطان الفم أكثر من النساء، تستخدم النساء عادةً مرطب الشفاه. وبهذا تظل شفاههن مُرطبة ومحمية من الأشعة فوق البنفسجية.

مقالات ذات صلة

إغلاق