سياسة

 الشرطية التي قتلت رجلًا أسود في أمريكا: لم يمتثل للتعليمات

 الشرطية التي قتلت رجلًا أسود في أمريكا: لم يمتثل للتعليمات

بي بي سي

قال الادعاء العام في مدينة تلسا بولاية أوكلاهوما إن الشرطية التي أطلقت النار على سائق أسود فأردته قتيلا وجهت لها تهمة رسمية بالقتل الخطأ.

ويمكن أن تُسجن بيتي شيلبي لمدة أربع سنوات إذا أدينت بالتهمة المنسوبة إليها.

وأطلقت الشرطية النار على تيرانس كراتشر الأسبوع الماضي عندما كان واقفا بالقرب من سيارته المعطوبة على قارعة الطريق.

وقالت الشرطية التي أطلقت النار على كراتشر إنه “لم يمتثل للتعليمات” وكان عليها أن تطلق النار عليه عندما أخذ يتحسس نافذة سيارته.

وقال محامي الشرطية إنه يعتقد أن كراتشر كان تحت تأثير المخدرات، وقد عثر على كمية منها في سيارته.

وطعنت أسرة القتيل في رواية الشرطية بيتي، قائلة إن نافذة السيارة كانت مغلقة عندما أطلقت النار عليه.

كما قالت الشرطة إنها لم تعثر على مسدس صاعق في السيارة أو في حوزة كراتشر.

وبالإضافة إلى إطلاق النار على كراتشر، ضربه شرطي آخر بمدسس صاعق. وأدى موت كراتشر إلى احتجاجات في تلسا لكنها ظلت سلمية.

وفي حادث إطلاق نار آخر على رجل أسود من قبل الشرطة بمدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا، فرضت السلطات حظر التجول لمنع احتدام العنف لليلة الثالثة على التوالي.

وقال مسؤولون إن كيث لامونت سكوت الذي قتل من قبل الشرطة رفض إسقاط مسدسه لكن أسرته تقول إنه كان أعزل وفي يده كتاب.

واطلعت أسرة الرجل الأسود القتيل على فيديو إطلاق النار عليه لكن محاميه يقول إن مقطع الفيديو يظل غير حاسم في تحديد ما حدث بالضبط.

وقتل شخص مصاب بالرصاص خلال الاحتجاجات، وتوفي متأثرا بجراحه.

مقالات ذات صلة

إغلاق