السيسي يمدد “الطوارئ”: نظرًا للظروف الأمنية الخطيرة في البلاد

للمرة الثالثة بعد تطبيق قانون الطوارئ في جميع أنحاء البلاد في أعقاب تفجيري كنيستين في طنطا والإسكندرية

نشرت الجريدة الرسميّة قرارًا جمهوريًا من الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر اعتبارًا من الواحدة من صباح الجمعة 13 أكتوبر الجاري، نظرًا “للظروف الأمنيّة الخطيرة التي تمر بها البلاد” بحسب نص القرار.

ويعتبر القرار تمديدًا لحالة الطوارئ التي فرضها السيسي لأوّل مرة في إبريل الماضي ومرة ثانية في يوليو من العام الجاري.

ويلزم القرار الجمهوريّ “القوات المسلّحة وهيئة الشرطة باتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين”.

وفرض السيسي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد للمرة الأولى في ظل دستور 2014، في إبريل الماضي في أعقاب تفجيرين استهدفا كنيستي مار جرجس في طنطا والمرقسية بالإسكندرية أسفرا عن مقتل 45 شخصًا وإصابة 126 آخرين وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش). كما أعلن السيسي آنذاك إنشاء مجلس أعلى لمكافحة التطرف والإرهاب في مصر.

 

اقرأ ايضاً :   حظر ترامب قائم رغم الأحكام القضائية.. و3 ولايات تفكر في رد مختلف
فاطمة لطفي

فاطمة لطفي