سياسة

السيسي يشكو الإعلام المصري للأمريكيين: لا يعكس الحقيقة

السيسي يشكو الإعلام المصري للأمريكيين: لا يعكس الحقيقة

زحمة- وكالة أنباء الشرق الأوسط

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في حوار مع تشارلي روز بقناة “بي.بي.إس” الأمريكية، إن الإعلام المصري لا يقدم الحقائق بشكل دقيق ولا يعكس الواقع في مصر، وذلك في حديث الرئيس في ما يتعلق بقضية حقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية.

وأضاف وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن “وسائل الإعلام والصحافة تقول ما تشاء، حيث لا توجد قيود ولا يوجد ديكتاتور في مصر”، لافتا إلى أن ما تحاول الحكومة فعله هو تحقيق الأمن والاستقرار، بينما يوجد فصيل يحاول فرض قواعده ويلجأ إلى العنف ضد الدولة والشعب المصري.

وشدد على أنه يتم التعامل مع كل المسائل في مصر في إطار قانوني، موضحا أن البرلمان يناقش حاليا مشروع قانون لتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية، منوها بأن 40 ألف منظمة غير حكومية تعمل في مصر وتوفر خدمات قيمة للمجتمع المصري تسهم في تحقيق التنمية.

وأضاف السيسي “هناك سوء فهم في ما يتعلق بهذه القضية لإعطاء انطباع سلبي عن مصر، بينما الأصدقاء دائما يتفهمون بعضهم البعض، خاصة في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة مثل هذه الاضطرابات، وتوجد جماعات متطرفة وعوامل تعمل على زعزعة الاستقرار.”

وأكد أنه ينبغي التعامل مع هذه القضايا بحساسية شديدة، مشددا على حرصه على الالتزام بحقوق الإنسان لأنه في النهاية يسعى إلى الحفاظ على المواطنين وعدم تعرضهم لظلم أو انتهاك حقوقهم، لافتا إلى أن هناك أمورا حدثت قبل توليه السلطة حاول تسويتها عبر إصدار عفو رئاسي كما حدث في حالة الصحفيين الكندي والأسترالي، منوها بأنه لا يتردد في تصحيح أي تجاوزات وفقا للقانون ومحاسبة المسؤولين، حيث إن ذلك في صالحه وصالح البلاد والعدالة والحريات.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد التقى أمس كلا من المرشحين الرئاسيين في الانتخابات الأمريكية، هيلاري كلينتون من الديمقرطيين، ودونالد ترامب من الجمهوريين، على هامش اجتماعات الدورة رقم 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك والتي تبدأ اليوم.

مقالات ذات صلة

إغلاق