السيسي يرفض اتهامات البشير : مصر “مش ديل لحد” (فيديو)

السيسي: ندير سياسة شريفة في زمن عز فيه الشرف 

 

رفض الرئيس عبد الفتاح السيسي تصريحات الرئيس السوداني عمر البشير والتي  قال فيها إن مصر تتآمر على السودان وتدعم المتمردين.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مع المستشار النمساوي بقصر الاتحادية، “سياسات مصر الثابتة اللي مش بتتغير هي عدم التدخل في شئون الآخرين، ومصر لا تتآمر”، وأضاف “لكن لما أنا أكون في مؤتمر القمة العربية الإسلامية الأمريكية وأقول فيه على استراتيجية واضحة لمكافحة الإرهاب وحد يوجه اتهام زي دة لمصر بعدها بيوم أو اثنين، أرجو إن أحنا ناخده في سياقه”

وأضاف السيسي “مصر تتعاون فقط من أجل البناء نحن لا نقوم بهذه الإجراءات الخسيسة، أحنا مش حنتآمر ضد حد وخاصة أشقائنا اللي عايشين معانا، بقي أنا انهردة هعمل تآمر، وأخلي عناصر يهاجموا أشقائنا في السودان، أرجو أن الكلام دة يتسمع، وهذه الرسالة للعالم كله”.  

وتابع السيسي “نحن ندير سياسة شريفة في زمن عز فيه الشرف، نحن دولة رشيدة محترمة تحترم نفسها وتحترم الآخرين وتحترم التزامتها، ومصر عمرها ما هتكون ذيل لحد (ليست ذيلا لأحد) ، لو فيه مشكلة بينا نحلها، لكن أعمل مؤامرة وأخلي حد يهاجم في السودان، الكلام دة احنا مبنعملهوش”.

واسترسل “اتهام مصر أنها قدمت دعم للهجوم على السوادن، احنا مبنعملش الكلام دة ومش هنعمله لا مع السودان ولا غيرها”.

اقرأ ايضاً :   فايس نيوز: مصر قلقة "جدا" من إسلاميي ليبيا

وكان الرئيس السوادني عمر البشير، وجه أمس الثلاثاء اتهامًا لمصر بدعم بدعم “المتمردين” في الحرب مع الخرطوم.

وقال البشير في كلمة أمام القوات المسلحة السودانية: “قوات الجيش والدعم السريع غنمت مدرعات ومركبات مصرية أستخدمها متمردو دارفور في هجومهم الأحد الماضي على الولايتين،” حسبما نقل موقع “المركز السوداني للخدمات الصحفية” الحكومي عن شبكة “الشروق.”

وأضاف البشير: “حاربنا في جنوب السودان عشرين عاماً ولَم تدعمنا مصر بطلقة واحدة بحجة أن ما يجري في السودان شأن داخلي”

ورفضت وزارة الخارجية المصرية أمس هذه الاتهامات في بيان قالت فيه ”  “تعقيباً على ما تم تداوله إعلامياً من تصريحات سودانية تتهم مصر بدعم حركات التمرد الدارفورية، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية على أن مصر تحترم سيادة السودان على أراضيه، ولم ولن تتدخل يوما في زعزعة دولة السودان الشقيقة أو الإضرار بشعبها.

Add comment