أخبار

السيسي يبعث برسالة إلى البشير

الرسالة تأتي بالتزامن مع عدم الاستقرار الذي يشهده السودان

الدستورمبتدا

قال وزير الخارجية، سامح شكري، إنه نقل رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى نظيره السوداني، عمر البشير، تؤكد دعم العلاقات الثنائية وأهمية استمرار التواصل، وتحقيق الاستقرار في البلدين ومواجهة التحديات من خلال العمل المشترك، وكذلك تفعيل كافة أطر التعاون والتنسيق على المستوى الثنائي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده وزير الخارجية ونظيره السوداني الدكتور الدرديري محمد أحمد، اليوم الخميس ببيت الضيافة الرئاسي بالخرطوم، بحضور مديري جهازي المخابرات والأمن في البلدين اللواء عباس كامل واللواء صلاح عبد الله قوش، وذلك عقب انتهاء اجتماعات الدورة الثانية للجنة الرباعية المشتركة بين البلدين، ولقاء الوفدين بالرئيس السوداني.

وجه وزير الخارجية الشكر للرئيس عمر البشير، لاستقباله الوفدين بمناسبة انعقاد هذه الدورة من الاجتماع الرباعي بين البلدين الشقيقين، وقال “نحن نعمل على تنفيذ التوجيهات من القيادة السياسية والإرادة والرغبة القوية لدى الرئيسين في دعم العلاقات الثنائية”.

وأوضح شكري أن هذه الجولة من الاجتماع الرباعي تأتي تواصلا للاجتماعات المتعددة التي جمعت بين الرئيسين، والتي تواصلت على كافة المستويات السياسية والفنية وتوجت بانعقاد اللجنة العليا، وما تم التوصل إليه خلالها من اتفاقات.

وأضاف: “نحن نعمل على استمرار تفعيل هذه الاتفاقيات من خلال هذا الحوار، وكذلك تناول كافة القضايا والتحديات المرتبطة بمصالح والحفاظ على استقرار البلدين، وهو شيء أساسي لأننا نشعر بأن الاستقرار في السودان يصب بشكل مباشر في استقرار مصر، واستقرار مصر يصب بشكل مباشر في استقرار السودان”، مؤكدا أن هذا التلاحم بين الشعبين والقيادتين والبلدين، أمر ضروري وحيوي لمواجهة التحديات، وكذلك تحقيق المصلحة المشتركة ورفع مستوى معيشة وتطلعات الشعبين.

وقال شكري: “نحن نثق تماما في قدرة السودان على التعامل مع القضايا الداخلية من خلال الإجراءات التي يراها مناسبة، ومصر دائما تدعم استقرار السودان، وتدعم كل الجهود لتحقيق الأمن والحفاظ على مقدرات الشعب السوداني، وهي على أتم استعداد دائما للتعاون والمؤازرة والدعم في إطار رؤية الحكومة السودانية، ووفقا للأولويات والسياسات التي تضعها الحكومة السودانية “.

وأضاف “تناولنا خلال هذه المباحثات كافة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ووجدنا سواء في الإطار الثنائي أو في القضايا الإقليمية، تطابق كامل في وجهات النظر وتأكيد على ضرورة تكثيف التنسيق فيما بيننا، لنعبر عن مواقف فيها وحدة رؤية وتلاحم في تحقيق المصالح، وهذا ما نعتزم الاستمرار عليه ونرى في ذلك إطارا قويا لتحقيق مصالحنا المشتركة”.

ووجه وزير الخارجية الشكر لنظيره السوداني على حفاوة الاستقبال، وقال “نتطلع لتحديد موعد قريب لانعقاد هذه اللجنة في دورتها القادمة في القاهرة”.

وكان وزيرا خارجية مصر والسودان، عقدا لقاءا ثنائيا على هامش الاجتماع الرباعي، وشارك في المباحثات، مساعد وزير الخارجية لشئون السودان السفير أسامة شلتوت، وسفير مصر لدى الخرطوم حسام عيسى، وقنصل مصر العام بالسودان أحمد عدلي، وأعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق