أخبارسياسة

السيسي: وضع خطط التنمية المستدامة في إطار “أجندة أفريقيا 2063” من أولويات الاتحاد

قال إن مصر تتطلع إلى التعبير عن شواغل الشعوب الأفريقية الرامية لتحقيق الاستقرار

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن هناك مجموعة من التحديات التي تظهر في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية على حد السواء، وإنه في ظل هذه التحديات تتمحور أولويات الاتحاد الأفريقي لعام 2019 حول دفع التكامل الاقتصادي الإقليمي على مستوى القارة، من خلال التركيز على زيادة الاستثمارات في مجال البنية التحتية، وتسهيل حركة التجارة البينية من خلال الإسراع بإدخال اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية حيز النفاذ، فضلاً عن الاستمرار في وضع برامج وخطط التنمية المستدامة في إطار أجندة أفريقيا 2063 موضع التخطيط والتنفيذ المتدرج والفعال.

وأضاف، في كلمة له خلال الجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونخ للأمن، اليوم “السبت”: “تظهر التحديات بوضوح في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية على حد سواء، فنحن نشهد نزاعات مسلحة وحروباً أهلية وصدامات عرقية ومذهبية وهجمات إرهابية، فضلاً عن مشكلات الفقر والبطالة وضعف الإنتاجية وتردي مستوى الخدمات المختلفة، وما يرتبط بها من أزمات اقتصادية وعدم استقرار للأسواق ​المالية ومشروطيات التدفقات الرأسمالية، وتفاقم ظاهرة الديون”.

وتابع: “وكلها مشكلات تتطلب تعاوناً دولياً صادقاً لحلها، يقوم على مراجعة وتقييم نماذج التعاون التقليدية، بما يُسهم في إنهاء النزاعات والنهوض بعدد من المجالات ذات الأولوية، مثل ترسيخ مفاهيم الحوكمة الرشيدة وحماية حقوق الإنسان بمفهومها الشامل، وتمكين المرأة التي تعد نصف المجتمع، بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى التعليم والصحة وتطوير البنية التحتية والزراعة والتنمية الريفية وخلق الوظائف وزيادة الاستثمارات والتجارة وتعزيز الاندماج والتكامل الإقليمي”

وأشار السيسي إلى أن مصر “تتطلع كعادتها دوما للتعبير عن شواغل الشعوب الأفريقية الشقيقة الرامية لتحقيق الاستقرار والتقدم ودفع عجلة التنمية قدما”.

ويلقي السيسي، كلمة بالمؤتمر كأول رئيس خارج أوروبا يلقي كلمة بالجلسة الرئيسية، ويصل عدد المشاركين في الدورة الـ55، التي انطلقت فعالياتها أمس، إلى ما يقرب من 700 مشارك و1200 صحفي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق