أخبار

السيسي: لم نمسّ مصريًّا واحدًا في “أحداث محمد محمود”

"أنا مش بشوّه التاريخ وفي أخطاء لا شك"

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن الدكتور أسامة هيكل شهد فترة صعبة جدا مرّت على مصر، موضّحا أن نوفمبر 2011 شهد أحداث محمد محمود، وكانت القيادة السياسية حريصة على عدم سقوط مصري واحد خلال هذه الفترة.

وأضاف السيسي، خلال كلمته في احتفالية يوم الشهيد التي تنظّمها القوات المسلحة في مركز المنارة: “في هذه الفترة كنت مسؤولا عن المخابرات العسكرية أو الحربية وعن الأجهزة الأمنية في ذلك الوقت، وأقول بثقة إنّنا لم نمس مصريا واحدا خلال هذه الفترة، لكن منذ دخول العناصر الإرهابية ولمدة 6 أيام كان هناك قتلى.. كان كل يوم منذ دخول هذه العناصر أمام وزارة الداخلية يسقط القتلى يوما بعد يوم، أكثر من 6 أيام مات فيها العشرات“.

وعن المجلس العسكري قال السيسي: “في الوقت ده اتعملت منصة علشان تجيب الدولة الأرض، والفكرة كانت المجلس العسكري يمشي، وعلشان كده تم عمل حالة لرفض المجلس العسكري.. وفي اليوم ده قلنا لرئيس الهيئة الهندسية، لو ما اتعملش فاصل بين ميدان التحرير وشارع محمد محمود البلد دي هتضيع، واتعملت كتل خرسانية واتقفل الشارع وانتهى القتل، لكن الصورة التي تم تصديرها ظهرت بشكل خاطئ، مثل أنّ وزارة الداخلية قتلت المصريين في 25 يناير”.

وقال السيسي: “أنا مش بشوّه التاريخ وفي أخطاء لا شك، لكن في الوقت ده اتعملت عملية شديدة الإحكام علشان الصورة تطلع كده، وعلشان الدولة تسقط، وأنا باقول لكم يا مصريين إن حجم خسارة الأحداث دي ضخم جدا، وهندفع تمن كبير جدا في استعواضه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق