سياسةمجتمع

فيديو.. السيسي عن غرقى “رشيد”: سايب بلدك ليه؟ والله فيها شغل

فيديو.. السيسي عن غرقى “رشيد”: سايب بلدك ليه؟ والله فيها شغل

الشروق- أصوات مصرية- زحمة

عقَّبَ الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، على حادث غرق مركب مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل رشيد قائلا “بلدنا أولى بينا.. وكل مواطن يسقط في رقبتي ورقبتنا كلنا”.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه “لا يوجد مبرر أو عذر لسقوط هذا العدد من ضحايا مركب رشيد، سواء كانوا مصريين أو من جنسيات أخرى”.

وأضاف “السيسي” خلال كلمته بافتتاح مشروع “بشاير 1″، بمنطقة غيط العنب في محافظة الإسكندرية، اليوم، أن “الهجرة غير الشرعية يجب التصدي لها بكل قوة من جانب الدولة والمجتمع؛ لأن الدولة لن تستطيع مواجهته وحدها”.

وغرق مركب يوم الأربعاء خارج قرية برج رشيد إحدى قرى البحيرة وعلى متنه مئات المهاجرين غير الشرعيين من مصر والسودان والصومال وإريتريا. وانتشلت فرق الإنقاذ 168 جثة في الحادث حتى الآن.

وكان السيسي طالب ويوم السبت بسرعة ملاحقة المتسببين في الحادث، وكلف الحكومة بالعمل مع البرلمان لإقرار قانون مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأضاف السيسي، في كلمة خلال افتتاح المشروع، “إحنا كدولة بمؤسساتها مهمتها مش بس تحمي حدودها وتمنع الهجرة غير الشرعية لكن كمان المجتمع معاها لازم يساهم في دوره أن الموضوع ده مايتكررش”.

وتابع “هو فيه أمل ولا مفقيش أمل؟ لأ فيه أمل وهتكلم تحديدا على المنطقة اللي حصل فيها الموضوع مشروع استزراع سمكي قد يكون الأكبر على مستوى مصر خلال شهرين تلاتة”.

وأشار السيسي إلى أن مشروع الاستزراع يتكون من مصانع للاستزراع السمكي وتشمل المرحلة الأولى منه ألفين و500 حوض للاستزراع، وقال لكن بالنسبة لـ”البرلس وكفر الشيخ عشان الناس يكون عندهم أمل بجد أنا بقول كلام بس بيحتاج وقت عشان يبقى واقع”.

وقال “عاوز أقولكم إن أي شاب من شبابنا عشان يطلع يعمل كجده بيدفع مبالغ كتيرة.. بلدنا أولى بينا بلدنا أولى بينا.. أحنا ليه هنتحول كده نسيب بلدنا هو مفيش شغل فيها.. لا والله هو فيه شغل.. ده كلام بقوله وأنا مسؤول لأن كل مواطن يسقط ده في رقبتي ورقبتنا كلنا”.

واعتبر السيسي في حديثه إن جزء من حل مشكلة الهجرة غير الشرعية هو قضاء المسؤولين على البيروقراطية. وقال “فيه أمل بس مش هنقدر نعبر كل التحديات ونخلص عليها في سنة واتنين أو أربعة”.

ووجه السيسي رسالة إلى الشباب قائلا “سايبها وماشي ليه.. تزعلنا وتزعل أسرتك وتزعل مصر كلها عليك ليه طب ما إحنا مش سيبينك خالص بلدك مصر مش سيباك”. وأردف قائلا “إحنا بنحل المشاكل بس محتاجين وقت”.

وقال السيسي: “مصر تسير على الطريق الصحيح نحو التنمية، ولذلك فإن الضغط عليها كبير؛ لأنها عصية على أن تتحول إلى دولة لاجئين”.

وأضاف أنه “يجب تحفيز رجال الأعمال وكل من يساهم في عمليات التنمية التي تحدث بمصر حاليا”، مطالبًا البنوك بعمل مبادرات لتشجيع المواطنين على التبرع بـ”الفكة” الناتجة عن تعاملاتهم المادية، وهو ما يؤدي إلى تجميع مبلغ كبير يساهم في تنفيذ مشروعات التنمية.

المرتبات زادت 150 مليار جنيه

وقال السيسي إن مرتبات الموظفين الحكوميين زادت 150 مليار جنيه، والمعاشات زادت 53 مليار جنيه.

وأشار خلال كلمته أثناء تسليم شقق لأهالي منطقة غيط العنب بالإسكندرية، إلى عدم وجود آلية حقيقية لضبط الأسعار، والفرق بين الدولة المتقدمة وغير المتقدمة هو أن الدول المتقدمة لديها آليات مستقرة لضبط أسواقها في كل المجالات.

وأضاف الرئيس: «لازم زيادة المعروض بشكل مناسب حتى يتناسب مع الطلب المتزايد، وهناك برنامج لزيادة المعروض من السلع التي تمس المواطنين كالخضراوات والفواكه واللحوم».

ولفت إلى أن «جهد الحكومة لازم يتضاعف وخلال شهر أو شهرين حجم السلع التي توفرها الدولة سيكون معتبرا، والأسعار ستتم السيطرة عليها بغض النظر عن سعر الدولار».

وذكر أن «مشروع الـ100 ألف صوبة زراعية ده حلم، وهدفه حل المسألة لتوفير السلع وتوفير فرص العمل، وحجم المعروض سيتضاعف أكثر، فزراعة الخضار تتم على 800 ألف فدان في مصر يتم الاستفادة من 500 ألف فدان منها».

وتابع: «إن شاء الله سيتم الانتهاء من مشروع الـ100 ألف صوبة زراعية خلال سنة ونصف على الأكثر، وهناك تخطيط لمعالجة حقيقية لأزمتنا».

السيسي: أنا عايز فكّة المرتبات

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسؤولي البنوك المصرية بإيجاد آلية تتيح بالاستفادة من «الفكة» لوضعها في مشروعات لخدمة مصر.

وقال السيسي في كلمته اليوم، خلال تسليمه عقود شقق تمليك لأهالي غيط العنب بالإسكندرية: «يعني ماينفعش نأخد ماعرفش تعملوها إزاي، الفكة الخمسين قرش والجنيه في المعاملات تتحط في حساب لصالح المشروعات والخدمات».

وأضاف: «يعني بصرف شيك بـ1255.50 ولا بـ80 قرش، مقدرش أخد الفكة دي نحطها في مشروعات زي كده، الناس في مصر عايزة تساهم بس الآلية فين؟ يعني أوصل اللي عايز أقدمه إزاي.. مش عارف».

وتابع: «فيه آلية أقوى، بنتكلم في معاملات لـ20 أو 30 مليون إنسان لو الفكة جنيه و90 قرش، ممكن يبقوا رقم، لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي، إزاي ناخدها أنا ماعرفش»، ثم دوت القاعة بالتصفيق.

مقالات ذات صلة

إغلاق