سياسة

السيسي: تجديد الخطاب الديني “قضية حياة أو موت”

السيسي: تجديد الخطاب الديني “قضية حياة أو موت”

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن الإساءة المتعمّدة لفهم الدين والخطاب المتشدد الإقصائي لم يُسهما فقط في توفير البيئة الخصبة للإرهاب والعنف والتطرّف، لكن قاما أيضًا بتسميم مجمل نواحي الحياة بعيدًا عن المبادئ التي أرستها الديانات المختلفة وتضمّنتها الكتب السماوية.

وأضاف السيسي خلال كلمته باحتفالية وزارة الأوقاف بليلة القدر، اليوم الأربعاء، أن تجديد الخطاب الديني دون المساس بالثوابت هو “قضية حياة أو موت” لهذا الشعب وهذه الأمة.

وأشار السيسي إلى أهمية النظر بجدية إلى “أفكارنا وما نردده وننشره وما نربّي عليه أبناءنا، وأهمية تأسيس خطاب ديني حديث يبني مجتمعًا متماسكًا يسوده العدل والتسامح والرحمة، خطابٍ يُربّي أجيالًا واعية مخلصة لوطنها وشعبها”.

كان السيسي أشار في عدة خطابات سابقة إلى أهمية تجديد الخطاب الديني.

مقالات ذات صلة

إغلاق