أخبار

السيسي: اتفقنا على منح المجلس العسكري السوداني مزيدًا من الوقت

انطلقت أعمال القمة التشاورية للاتحاد الأفريقي في القاهرة

رويترز- إكسترا نيوز- زحمة
انطلقت أعمال القمة التشاورية للاتحاد الأفريقي في القاهرة، لمناقشة تطورات الأوضاع في السودان، بحضور رؤساء 8 دول، حيث دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى دعم دولي للسودان في المرحلة الانتقالية.

وأمام رؤساء تشاد وجيبوتي ورواندا والكونغو والصومال وجنوب أفريقيا ومستشار رئيس جنوب السودان إضافة إلى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقيه، جدّد السيسي، والرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي عبدالفتاح السيسي، دعم بلاده الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده وما سيتوافق عليه.

وأعرب الرئيس في كلمته عن شكره قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين على سرعة الاستجابة للدعوة الطارئة لعقد اجتماع اليوم.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن اجتماعنا اليوم يهدف إلى بحث التطورات المتلاحقة في السودان، ومساندة جهود الشعب السوداني لتحقيق ما يصبو إليه من آمال وطموحات، في سعيه نحو بناء مستقبل أفضل، آخذين في الاعتبار الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي، والقوى السياسية والمدنية السودانية للتوصل إلى وفاق وطني يُمكنهم من تجاوز تلك الفترة الحرجة وتحدياتها لتحقيق الانتقال السلس والسلمي للسلطة، وإتمام استحقاقات المرحلة الانتقالية، والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها، من أجل الحيلولة دون الانزلاق إلى الفوضى، وما يترتب عليها من آثار مدمرة على السودان وشعبها الشقيق، وعلى المنطقة برمتها.
وأضاف الرئيس السيسي، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع القمة التشاوري للشركاء الإقليميين للسودان، أن الحل سيكون من صنع السودانيين أنفسهم، عن طريق حوار شامل جامع، بين القوى السياسية المختلفة في السودان، يؤدي إلى التوصل إلى حل سياسي توافقي، يحقق تطلعات الشعب السوداني في التغيير والتنمية والاستقرار، ويضع تصورا واضحا لاستحقاقات هذه المرحلة، ويقود إلى انتخابات حرة ونزيهة، مع أهمية إتاحة الفرصة والوقت الكافي للأطراف السودانية للوفاء باستحقاقات هذه المرحلة، ونحن كدول جوار للسودان وكشركاء إقليميين نتطلع إلى تقديم العون والمؤازرة للشعب السوداني، وصولا إلى تحقيق الاستقرار الرخاء الذي يتطلع إليه ويستحقه.

كما أثنى الرئيس المصري، على السلوك المتحضر والسلمي للسودانيين الذين أثبتوا قدرتهم على التعبير عن إرادتهم وطموحاتهم في التغيير والتحول الديمقراطي القائم على سيادة القانون ومبادئ الحرية.   

وقال الرئيس المصري إن القمة الأفريقية المصغرة منحت المجلس العسكري في السودان مزيدا من الوقت لإقامة نظام ديمقراطي.

ولفت السيسي إلى “الجهود التي يبذلها المجلس العسكري الانتقالي والقوى السياسية والمدنية السودانية للتوصل إلى وفاق وطني يمكنه من تجاوز هذه الفترة الحرجة وتحدياتها لتحقيق الانتقال السلمي والسلس للسلطة وإتمام استحقاقات المرحلة الانتقالية والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها وسلامة أراضيها، ومن أجل الحيلولة دون الانزلاق إلى الفوضى وما يترتب عليها من آثار مدمرة على السودان وشعبه وعلى المنطقة برمتها”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق