اقتصادسياسة

السياحة” أسوأ في 2014″

لم تتغير أحوال السياحة المتدهورة في العام الحالي إلى الأفضل بل تدهورت عنها في العام الماضي ومع قدوم رئيس جديد تبدو العوامل التي أدت إلى ذلك مستقرة على حالها.

 giza-pyramids

نايجل ويلسون – إنترناشونال بيزنس تايمز

ترجمة – محمود مصطفى

صناعة السياحة المتدهورة في مصر تلقت ضربة جديدة في مايو الماضي حيث انخفض عدد الزوار بنسبة 20% بالمقارنة مع نفس الشهر العام الماضي.

البيانات التي أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أظهرت أن 768 ألف سائح زاروا البلاد خلال شهر مايو الماضي بالمقارنة مع 969 في مايو 2013.

ثلاثة أعوام من الإضطرابات الإجتماعية والإقتصادية أثرت في صناعة السياحة المصرية التي تظل مصدراً رئيسياً لاحتياطي النقد الأجنبي في مصر.

ثلاثة سياح كوريين قتلوا عندما انفجرت قنبلة في حافلة سياحية في شرق سيناء في فبراير 2014، وأعلنت مجموعة إسلامية مسلحة مسئوليتها عن الهجوم معلنة حرباً إقتصادية ضد الحكومة.

إجمالي عدد السياح في الأشهر الخمسة الأولى من العام انخفض بنسبة 26% بالمقارنة مع الفترة ذاتها عام 2013.

في 2010، العام الذي سبق قيام الثورة زار 10 مليون سائح البلاد محققين 14% من إجمالي الناتج المحلي لمصر.

الرئيس الجديد للبلاد، عبد الفتاح السيسي، القائد السابق للقوات المسلحة تم انتخابه وسط آمال بأنه سيستعيد الأمن والإقتصاد المتدهورين في البلاد.

مع ذلك يستمر العنف والإضطراب السياسي في ضرب مناطق مختلفة من البلاد. 7 مدنيين وعسكري قتلوا في هجوم بالهاون في شمال سيناء الإثنين الماضي بحسب تقرير أسوشيتد برس.

وبالرغم من ذلك، فإنه وفي علامة على الروابط المتنامية بين مصر بعد الإنقلاب وبين دول الخليج الفارسي ازدادت أعداد السياح القادمين من السعودية والإمارات والكويت، حيث ارتفعت أعداد السياح من الإمارات بنسبة 35% في الأشهر الخمسة الأولى وزادت أعداد السياح من الكويت بنسبة 11% كما زادت أعداد السعوديين في الفترة ذاتها بنسبة 6%.

مقالات ذات صلة

إغلاق