أخبار

السودان: مقتل طلاب متظاهرين وحميدتي يلتقي السيسي في القاهرة

من بينهم أربعة طلاب

رويترز- أ ف ب

أعلنت لجنة أطباء السودان القريبة من حركة الاحتجاج مقتل خمسة متظاهرين “برصاص قناصة” في مدينة الأبيض وسط البلاد. في الوقت الذي استقبل فيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو “حميدتي”.

وقتل خمسة متظاهرين من بينهم أربعة طلاب، اليوم الاثنين (29 يوليو 2019) في مدينة الأُبيض في وسط السودان وأصيب عدد آخر بجروح، كما ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية المقربة من حركة الاحتجاج.

وأعلنت اللجنة في بيان: “ارتقى قبل قليل خمسة شهداء إثر إصابتهم إصابات مباشرة برصاص قناصة بمدينة الأبيض (عاصمة ولاية شمال كردفان في وسط البلاد) بعد خروجهم في موكب الثانويات السلمي”، مشيرة إلى “وجود عدد كبير من الإصابات بعضها حرجة”.

وتأتي هذه الاحتجاجات عشية استئناف المجلس العسكري الحاكم وقادة حركة الاحتجاج في السودان الثلاثاء المفاوضات حول الإعلان الدستوري المتعلق بتشكيل حكومة مدنية في المرحلة الانتقالية.

ووقع قادة الجيش وحركة الاحتجاج صباح 17 يوليو بالأحرف الأولى “إعلانا سياسياً” لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تدير البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا، ما يمثل أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.

وقبل استئناف المفاوضات التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صباح الاثنين نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان محمد حمدان دقلو المعروف باسم “حميدتي” وناقش معه الأوضاع في السودان، بحسب ما قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي. وقال راضي في تصريحات صحفية إن حميدتي “استعرض السيسي تطورات الموقف الحالي في السودان”.

وهذا هو اللقاء الأول بين القائدين العسكريين منذ سقوط الرئيس السوداني عمر البشير في ابريل. وشدّد السيسي على “الموقف الاستراتيجي الثابت لمصر تجاه دعم أستقرار وأمن السودان وشعبه الشقيق”، بحسب المتحدث باسم الرئاسة المصرية. وأوضح راضي أن “اللقاء تناول بعض جوانب العلاقات الثنائية وفِي مقدمتها مشروعات الربط الكهربائي بين البلدين”.

وفي مايو التقى رئيس المجلس العسكري السوداني الفريق أوّل عبد الفتاح البرهان الرئيس السيسي في القاهرة، في أوّل زيارة له خارج بلاده منذ تولّيه منصبه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق