أخبار

السودان.. المجلس العسكري يلغي قوانين تقييد الحريات

السماح لوسائل الإعلام بمزاولة أعمالها دون قيود

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الأحد، إلغاء جميع القوانين المقيدة للحريات، والسماح لوسائل الإعلام بمزاولة أعمالها دون قيود.

حيث أكدت وزارة الإعلام السودنية لقناة “العربية” السعودية أن المجلس العسكري الانتقالي أصدر قرارا بإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وأضافت أن المجلس قرر السماح للأجهزة الإعلامية بمزاولة أعمالها دون قيود.

وذكرت مصادر مطلعة لشبكة “سكاي نيوز”، أنه جرى رفع الحظر عن جميع المراسلين والصحفيين الذين تم حظرهم عن العمل في السودان خلال فترة الاحتجاجات، التي بدأت في ديسمبر 2018 وأدت إلى عزل الرئيس عمر البشير.

وكان المجلس العسكري الانتقالي اجتمع أمس السبت، مع وفد من القوى السياسية المعارضة، وقال عضو الوفد عمر الدقير إن “رئيس المجلس الانتقالي السوداني أبلغنا بنيته إلغاء القوانين المقيدة للحريات”، مضيفاً: “طالبنا المجلس العسكري السوداني بإعادة هيكلة جهاز الأمن. كما طالبناه بحكومة مدنية بصلاحيات تنفيذية كاملة، ومشاركة مدنيين في المجلس العسكري والأحد سنقدم قائمة لرئيس المجلس في هذا السياق”.

وتابع الدقير: “ننتظر تنفيذ وعود رئيس المجلس الانتقالي السوداني بإطلاق سراح جميع المعتقلين”، كاشفاً أن الوفد طالب بـ”محاكمة عادلة لجميع المتورطين في سفك الدماء، وبمحاكمة المتورطين في الفساد”.

وكان وفد “قوى إعلان الحرية والتغيير”، الذي يمثل مطالب الشارع، قد وصل، في وقت سابق السبت، إلى محيط قيادة الجيش لمقابلة رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، تلبيةً لدعوة من قيادة القوات المسلحة للتفاوض حول الوضع الراهن.

وفي سياق متصل، قالت اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي، إنها ستلتقي كل القوى السياسية في البلاد، الأحد.

ومنذ تولي الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئاسة المجلس العسكري الانتقالي، أعلن إلغاء حظر التجول الليلي وإطلاق سراح جميع المحتجزين، بموجب حالة الطوارئ التي فرضها البشير قبل عزله.

وتعهد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان بتشكيل حكومة مدنية، وباجتثاث نظام  البشير ورموزه.

كما أعلن البرهان، في أول خطاب له، أنه سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة، إضافة إلى حكومة مدنية تمثل الجميع.

وأشار البرهان إلى أن دور المجلس العسكري خلال الفترة الانتقالية، هو تأكيد احترام القانون وحفظ الأمن.

وأكد أن المجلس سيعمل على تهيئة المناخ السياسي في السودان، لبناء الأحزاب والتنظيمات السياسية، التي تفضي لانتقال سلمي للسلطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق