أخبار

السودان: الجيش يتدخل لحماية المتظاهرين أمام وزارة الدفاع

استخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين

زحمة- وكالات

نفذت قوات الأمن السودانية محاولة لفض اعتصام لمتظاهرين أمام مقر وزارة الدفاع بالعاصمة الخرطوم.

واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المحتجين الذي يطالبون بسقوط حكم الرئيس عمر البشير.

وأفاد شهود عيان بأن عناصر من وحدات القوات البحرية والجوية تدخلت لحماية المحتجين قبل أن تنسحب قوات الأمن.

ونشر ناشطون مقاطع مصورة تظهر ما قالوا إنه قيام عناصر الجيش بحماية المتظاهرين

كذلك أفاد الشهود بأنه تم السماح لعدد من المعتصمين باللجوء إلى داخل أحد المقرات العسكرية.

ووثق مقطع فيديو، نشرته صفحة على موقع “فيسبوك”، لحظة تدخل قوات تابعة للجيش السوداني، عصر الأحد، لمنع قوات الأمن من فض الاعتصام، الذي ينفذه آلاف السودانيين، أمام مقر وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم.

وقالت وكالة “رويترز” نقلا عن شهود عيان إن قوات الأمن السودانية حاولت فض اعتصام السودانيين، أمام مقر وزارة الدفاع.

ويرصد الفيديو قوات الأمن وهي تطلق الغاز المسيل للدموع بكثافة، في محاولة لفض الاعتصام وتفريق المتظاهرين.

وبعدها بدقائق قليلة، وصلت عناصر تابعة الجيش السوداني إلى مكان الاعتصام، للتدخل وحث الأمن على الانسحاب ووقف إطلاق الغاز المسيل للدموع.

ومن خلال المقطع، يمكن سماع سودانيين يقولون “وصل الجيش وصل الجيش”، قبل أن يظهر أفراد باللباس العسكري يلوحون بأيديهم لقوات الأمن، ويطلبون منهم الابتعاد والانسحاب، وهو الأمر الذي استجابت له العناصر الأمنية بشكل فوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق