أخبار

“السموم” يحذر من دواء يسبب تشنجات للأطفال

خطأ في صرف الدواء هو ما يتسبب في الأمر

حذر «مركز السموم»، التابع لكلية الطب بجامعة الإسكندرية، من تناول دواء مشابه لآخر فى المسمى، حيث إن تناول الدواء الخاطئ للأطفال، يؤدى إلى إصابتهم بأعراض عصبية وتشنجات.

وأوضح المركز فى بيان له، نشره موقع جريدة “الوطن”، أنه عند إصابة الأطفال بنزلة شعبية يستدعي الأمر صرف دواء  الحساسية وهو دواء “Apidone syrup” إلا أنه عند حدوث خطأ من الصيدلي وصرف الدواء المشابه له في الاسم وهو «Apexidone Syrup»، فإن ذلك يتسبب في إصابة الطفل بتشنجات.

وذكر البيان أن الدواء الثانى يستخدم فى علاج حالات فرط الحركة وأعراض عصبية أخرى، وهو ما يتسبب في إصابة الطفل المتناول له بأعراض عصبية وحركات تشنجية، واضطراب فى درجة الوعى، ما يستدعى وضعه على جهاز تنفس صناعى، واحتجازه بوحدة العناية المركزة.

مها غانم، المشرف على مركز السموم، تقول إنه بسبب خلط الصيدلي بين الدوائين فإن المركز يستقبل حالتي تسمم غذائي أسبوعيًا، موضحة أن استجابة الطفل للعلاج تتوقف على الجرعة التي تناولها، وأن درجة الاتجابة تكون أقل في حالة عدم القىء واحتفاظ الطفل بالدواء في المعدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق