أخبار

السلطات المصرية ترحّل ألمانيًا يشتبه بانضمامه لتنظيم “داعش” الإرهابي

ارتبط إليكترونيًا ببعض عناصر داعش

Maspero

أفاد تقرير إخباري نشره موقع الهيئة الوطنية للإعلام بأن السلطات المصرية رحلت ألمانيا ثانيا كان تم توقيفه بشبهة الارتباط بعناصر من تنظيم “داعش”. وأضاف التقرير أنه تم التنسيق مع السفارة الألمانية ومن ثم ترحيله إلى ألمانيا.

وتم ضبط الألماني من أصل مصري محمد عبد الغني ابراهيم الصباغ من مواليد الرابع من أغسطس 2000  منذ بضعه أيام حال وصوله للبلاد قادمًا من دولة ألمانيا عبر مطار الاقصر الجوي.

 وبفحص موقفه تبين قناعته بفكر تنظيم “داعش” الارهابى بألمانيا وارتباطه إلكترونيًا ببعض عناصره هناك وقدومه للبلاد بغرض الانضمام لصفوف العناصر الإرهابية بشمال سيناء وأن المضبوطات من الخرائط التى ضبطت بحوزته والبوصلة لاستخدامها فى الوصول لتلك العناصر.

 وبعد أن تم تقنين الاجراءات حياله وعرضة على نيابة أمن الدوله العليا والتى قررت فى وقت سابق التحفظ على المذكور وبعرضه اليوم على النيابه للنظر فى تجديد حبسه قررت اخلاء سبيله؛ وعليه وبناء على التنسيق مع السفارة الألمانية، تم ترحيل الداعشي المذكور اليوم لدولة ألمانيا.

والجدير بالذكر أن الإرهابي الذي تم ترحيله كان قد صدر قرار لوالده وله بأكتسابهم الجنسية الالمانية وعدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية في عام 2007.

وكان طالب ألماني آخر قد عاد إلى ألمانيا نهاية الأسبوع الماضي بعد توقيفه في مصر لأسابيع. وذكرت وسائل إعلام في حينه أنه تم ترحيله بعد توقيفه بشبهة الارتباط بمتشددين ومحاولة الانضمام إلى تنظيم داعش في سيناء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق