ثقافة و فنسياسة

“السجون” ترفض الإفراج عن إسلام بحيري: لم يُنهِ كامل المدة

“السجون” ترفض الإفراج عن إسلام بحيري: لم ينه كامل المدة

bb5

زحمة

رفضت لجنة الإفراج بمصلحة السجون إخلاء سبيل باحث الإسلاميات إسلام بحيري رغم انقضاء ثلاثة أرباع مدة حبسه.

وكان محامي البحيري المستشار جميل سعيد قد أعلن أمس أن مصلحة السجن وسجن مزرعة طرة سينهيان إجراءات الإفراج عن بحيري اليوم الأربعاء.

وبدأت مدة حبس البحيري منذ صدور الحكم بحسبه في 28 ديسمبر الماضي لمدسة سنة بتهمة ازدراء الأديان، وذلك بعد بلاغ تقدم به الأزهر الشريف إلى النائب العام.

ونفى مصدر أمني للأهرام الإفراج عن بحيري اليوم، وقال إنه لم ينه كامل المدة.

وشروط الإفراج الشرطي بعد قضاء ثلاثة أرباع مدة العقوبة هي الآتي:

  1. أن يكون محكوماً عليه نهائياً بعقوبة مقيده للحرية.
  2. قضاء ثلاثة أرباع مدة العقوبة.
  3. أن يكون سلوكه في أثناء وجوده في السجن يدعو إلى الثقة بتقويم نفسه.
  4. أن لا يكون في الإفراج عنه خطر على الأمن العام.
  5. لا يجوز أن تقل المدة التي تقضى في السجن عن تسعة أشهر على أي حال.. على أن يوضع تحت مراقبة الشرطة المدة المتبقية من العقوبة.

من ناحية أخرى نشر الباحث سيد القمني صورة له من أمام قسم مصر القديمة حيث كن يقف منتظرا إخلاء سبيل بحيري.

وقال القمني: إنه اتصل بوالدة البحيري التي أبلغته أن لجنة الإفراج رأت أن إسلام لا يستحق الخروج.

مقالات ذات صلة

إغلاق