أخبارسياسة

السجن 5 سنوات لهشام جنينة في قضية “تصريحات الهافنجتون بوست”

المحكمة العسكرية تقضي بسجن الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات بتهمة الإساءة للدولة

قضت محكمة جنح العسكرية، اليوم الثلاثاء، بسجن هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، 5 سنوات في اتهامه “بالتصريحات المسيئة للدولة” والتي أدلى بها لموقع “هاف بوست عربي”، إذ زعم فيها أن وثائق تخص الدولة جرى تهريبها للخارج.

خضع “جنينة” للتحقيق أمام النيابة العسكرية، كون ما ذكره يتعلق بالقوات المسلحة.

وزعم المستشار هشام جنينة، في حوار صحفي، احتفاظ الفريق المستدعى سامي عنان، بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقياداتها.

كانت القوات المسلحة أصدرت بيانًا بشأن تصريحات جنينة قالت فيه: “في ضوء ما صرح به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية قبل المذكور، وهو أمر بجانب ما يشكله من جرائم يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن في سيناء لاجتثاث جذور الإرهاب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق