زحمة

السجن لمزارع قام بشنق كلبه

ادعى المزارع إنها حادثة لكن التحقيقات كشفت كذبه

Guilty: The bench didn't believe Graham Thomas's story and found him guilty of causing 'unnecessary suffering' to the sheepdog, pictured deceased above

قضت محكمة بريطانية بحبس مزارع 18 أسبوعا، لقتله كلبا مدربا على حراسة الغنم لأنه لم يجمع قطيع الأغنام كما ينبغي.

بحسب الرواية التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ربط جراهام توماس، 55 عاما، حبلا طوله 20 قدما حول عنق الكلب “برنس” وشنقه على شجرة كبيرة في مزرعته بجنوب وليز، وقال شهود عيان إنهم شاهدوا توماس يصيح في الكلب اللحظة التي سبقت مقتله.

وذكر طبيب بيطري للمحلفين في محكمة نيوبورت هذا الأسبوع أن الشنق تسبب في “خوف وقلق شديد ومعاناة غير مبررة للحيوان”.

توماس نفى ضلوعه في وفاة “برنس”، لكن الرواية التي قدمها كانت غريبة نوعا ما، إذ أدعى أن الكلب تمكن من تسلق الشجرة وخلال هذه العملية لف الحبل حول عنقه عن طريق الخطأ، مشيرا إلى أن “برنس” مات قبل أن يساعده في المزرعة بريني، جنوب ويلز.

لكن محكمة نيوبورت الابتدائية لم تصدق قصته، واستمعت إلى أن الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات تحدث إلى طبيب بيطري خبير قال إن قصة توماس غير صحيحة، وفي النهاية قضت المحكمة بسجن المزارع 18 أسبوعا إضافة إلى منعه من تربية الكلاب والأغنام مدى الحياة.

ومن جانبها، قالت إيما سميث، المفتشة في الجمعية الملكية: “هذه حالة غير عادية ومثيرة للقلق، إذ قتل كلب صغير من قبل صاحبه لأنه لم يقم بتجميع غنمه بشكل صحيح”، معربة عن امتنانها لشهود العيان الذين قدموا لهم التقارير وساعدوهم في التحقيقات.

Witnesses saw Thomas shouting and swearing at the Welsh border collie Prince shortly before he was killed 

اقرأ ايضاً :   النمس.. فأر فرعون الذي لا يخشى الوحوش
ماري مراد

ماري مراد