أخبار

السجن ثلاث سنوات لـ”سائحة الترامادول” البريطانية

محامي المتهمة: ستستأنف الحكم بهدف نقضه أو الحصول على حكم أخف

 

رويترز

أصدرت محكمة البحر الأحمر في مدينة سفاجا الثلاثاء، حكما بالسجن ثلاث سنوات على السائحة البريطانة لورا بلومرلمعروفة إعلاميا “بسائحة الترامادول”  ، بعد إدانتها بحيازة وجلب أقراص الترامادول المخدرة إلى البلاد، وقال المحامي الموكل بالدفاع عنها إنها ستستأنف الحكم لإبطاله أو تخفيف المدة.

وألقي القبض في أكتوبر  على لورا بلامر، وهي عاملة في متجر من مدينة هال البريطانية تبلغ من العمر 33 عاما، بعد العثور على أكثر من 300 قرص ترامادول في حقيبتها.

 وقالت أسرتها لصحف بريطانية إنها اشترت الأقراص لصديقها المصري الذي يعيش في منتجع الغردقة على البحر الأحمر.

وعقدت أولى جلسات المحاكمة يوم الاثنين ومثلت بلامر أمام محكمة جنايات البحر الأحمر ومقرها مدينة سفاجا خلال الجلسة وصدر الحكم يوم الثلاثاء. وفرضت المحكمة غرامة على بلامر قدرها مئة ألف جنيه مصري (5600 دولار).

وأُلقي القبض على بلامر بمطار الغردقة لدى وصولها من بريطانيا في أكتوبر الماضي. وجددت النيابة حبسها مرتين قبل إحالتها للمحاكمة.

وقال شقيقتها جين لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”قد كان الأمر كابوسا منذ اليوم الأول. لم يُسمح لها حتى بالاستعانة بمترجمها الخاص وكان عليها التواصل عبر مترجم المحكمة الذي كان يترجم الإجابات بطريقة خاطئة“.

وقالت أسرتها إن لورا أجبرت على التوقيع على وثائق باللغة العربية لا تفهم فحواها.

وقالت شقيقتها ”إنها على وشك الانهيار العصبي…إنه أمر مروع“.

وقال محمد عثمان المحامي الموكل بالدفاع عنها إن موكلته ستستأنف الحكم بهدف نقضه أو الحصول على حكم أخف. وأضاف أنها لم تكن تعرف أن الترامادول محظور في مصر.

وفي مرافعته أمام المحكمة نيابة عن بلامر قال المحامي إنها لم تكن لديها أي نية جنائية في جلب الترامادول.

وقال عثمان لرويترز يوم الاثنين ”إنه من غير المنطقي أنها تتاجر في الترامادول. كان لديها 320 حبة فقط. حتى ثمن تذكرة الطائرة هو تقريبا ضعف ثمن هذه الحبوب“.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية ”سنواصل توفير المساعدة للورا وأسرتها بعد الحكم في مصر وسفارتنا على اتصال بالسلطات المصرية“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق