السبب في أن هاتفك المحمول أقذر 10 مرات من قاعدة المرحاض

الحمام هو أسوأ مكان تصطحب هاتفك فيه

time- آبيجيل آدامز

ترجمة وإعداد- دعاء جمال

لا يفكر أغلب الناس مرتين بشأن استخدام الهاتف في كل مكان، من مواصلات الصباح لطاولة العشاء لعيادة الطبيب. إلا أن الأبحاث أظهرت أن الهواتف الذكية أكثر قذارة مما يعتقد أغلب الناس، وكلما جمعت جراثيم أكثر لمست المزيد منها.

في الواقع، يدك هي المسؤول الأكبر عندما يتعلق الأمر بوضع الأوساخ على هاتفك.

تقول إيميلي مارتن، مساعد أستاذ علم الأوبئة في جامعة ميشيجان للصحة العامة: “لأن الناس يحملون دائمًا هواتفهم حتى في المواقف التي من الطبيعي أن يغسلون أيديهم tdih قبل قيامهم بأي شيء، تميل الهواتف الخلوية لكونها مقرفة للغاية. اختلفت الأبحاث على عدد الجراثيم التي تزحف على هاتف خلوي عادي، إلا أن دراسة حديثة وجدت أن أكثر من 17 ألف نسخة جين بكتيريا على هاتف طالب في المدرسة الثانوي يحمل 10 مرات بكتيريا أكثر من مقعد المرحاض”.

جلد الإنسان في الطبيعي مغطى بميكروبات عادةً ليست لها عواقب سلبية على الصحة، وتلك البكتيريا الطبيعية، بالإضافة إلى زيوت على اليد، تنتقل لهاتفك في كل مرة تتحقق من رسالة أو ترسل إيميلا. أغلب الكائنات الحية الموجودة على الهاتف ليست مسببة للأمراض التي تجعلك مريضًا.

إلا أن بعض البكتيريا يجب أن تتنبه منها.  تقول سوزان ويتر، مديرة عيادة علم الأحياء المجهرية بمستشفى نيويورك- بريسبيتيريان والمركز الطبي بجامعة كولومبيا: “لا نسير عبر بيئة معقمة، لهذا إذا لمست سطحا قد يكون عليه شيء، هناك العديد من التلوثات البيئية.”

اقرأ ايضاً :   حظر ترميم التماثيل دون تصريح من "الثقافة" و"الآثار"

وجدت الدراسات أن امتلاك تلك الميكروبات على هاتفك لن تمرضك آليًا، إلا أنك مع ذلك لا ترغب في تركها تدخل نظامك. يمكن للفيروسات أن تنتشر أيضًا على الهاتف إذا كان الشخص مريضًا بالأنفلونزا والسعال على الهاتف قبل تسليمه لصديق.

لحسن الحظ يتفق كل من مارتن وويتر على وجود طرق سهلة لتجنب الجراثيم، حيث يعد الحمام أحد أسوأ الأماكن لاستخدام الهاتف. عندما تتدفق المياه في المرحاض، تنتقل الجراثيم في كل مكان، ومنها الجراثيم البرازية مثل بكتيريا الإشريكية القولونية. تقول مارتن: “أخذ الهاتف إلى الحمام ثم الخروج به، أشبه بالدخول إلى الحمام والخروج دون غسل يدك.”

الاحتفاظ بالهاتف خارج الحمام سيساعدك، لكن إذا رغبت في تنظيف هاتفك، هناك بعض الطرق المختلفة التي ستنجح. العديد من الأشخاص يمسحون هواتفهم بقطعة قماش من الألياف الصناعية، والتي ستزيل الكثير من الجراثيم. لتنظيف أعمق، تنصح ويتر باستخدام تركيبة من 60% من الماء و40% من الكحول ثم تضع القماشة في المحلول قبل مسح الهاتف بلطف. إلا إذا كنت مريضًا، القيام بهذا عدة مرات كل شهر كافٍ تمامًا. ابقَ بعيدًا عن المنظفات التي تُرَش أو السائلة التي يمكنها الإضرار بهاتفك.

وفقًا للخبراء، أفضل نصيحة تتعلق بك أكثر من هاتفك، اغسل يديك عدة مرات في اليوم وستكون على ما يرام على الأرجح.

دعاء جمال

دعاء جمال