سياسة

بعد التوصية بإسقاط عضويته.. السادات يتقدَّم ببلاغ ضد نفسه

السادات يتقدم ببلاغ “ضد نفسه” للنائب العام

نتيجة بحث الصور عن النائب أنور السادات

تقدّم النائب البرلماني، محمد أنور السادات، صباح اليوم الإثنين، ببلاغ ضد نفسه للنائب العام، وذلك للمطالبة بفتح تحقيق معه في الاتهامات الموجهة إليه، والتي أحيل على إثرها إلى لجنة القيم في مجلس النواب.

وأوصت لجنة القيم أمس بإسقاط عضوية السادات وحرمانه من حضور جلسات المجلس حيث أسندت إلى السادات ثلاث وقائع هي “وضع توقيعات نواب على مشروع قانون دون علمهم، وتسريب مشروع قانون، وإرسال معلومات إلى الاتحاد البرلماني الدولي ضد مجلس النواب”.

ونشرت صفحة مكتب النائب محمد أنور السادات على “فيسبوك” بيانا جاء فيه التالي: “تقدم اليوم النائب/ محمد أنور السادات ببلاغ في نفسه للنائب العام لفتح تحقيق معه في ما يخص الادعاءات الموجهة ضده والتي أحيل على أثرها للجنة القيم في مجلس النواب”.

القاهرة 13 فبراير2017

السيد المستشار/ نبيل صادق
“النائب العام”
تحية طيبة وبعد:

“أرجو التكرّم باتخاذ ما يلزم لسماع أقوالي في الادعاءات التي وردت في أثناء التحقيق الذي تم معي بمعرفة لجان البرلمان في ما يخص تسريب قانون الجمعيات الأهلية لبعض السفارات وأيضا تزويري لتوقيعات بعض من السادة النواب على اقتراح بقانون وجمعي وإرسال معلومات في شكل شكوى للاتحاد البرلماني الدولي.

ونظرا لأن هذه الادعاءات تمثل مساسا بكرامتي وسمعتي كممثل للشعب، أرجو من سيادتكم سرعة مخاطبة البرلمان لرفع الحصانة عني واتخاذ الإجراءات اللازمة طبقا للدستور لإظهار الحقيقة أمام الرأي العام المصري”.

ghjkkll

مقالات ذات صلة

إغلاق