سياسة

مصحح: الزند عن مقاطعي “الرئاسة” : عالة على المجتمع

زحمة -الزند عن المقاطعين: عالة على المجتمع

تصحيح: تصريح المستشار  أحمد الزند يعود إلى انتخابات الرئاسة في مايو 2014 وليس انتخابات مجلس النواب الحالية في أكتوبر 2015

شن وزير العدل المستشار أحمد الزند، أمس الاثنين، هجوما حادا على مقاطعي الانتخابات البرلمانية، واصفا إياهم بـ”العالة على المجتمع الذين اختاروا أن يكونوا على هامش الحياة”.

وقال الزند خلال لقاء مصور مع صحفيين إن مقاطعي الانتخابات “عالة على المجتمع وحرام نسميهم مواطنين ومن يقاطع بلده غير جدير أن يحيا على أرضها”. وأضاف وزير العدل: “إحنا زعلانين شوية لأننا كنا نأمل أن تكون النسبة أعلى من 70% .. لما تبقى 50% شىء طيب جدا”.

وبدا الزند منفعلا وهو يرد على أسئلة الصحفيين حول ما يتوقعه لحجم المشاركة في اليوم الثاني للانتخابات. وقال: ” حتى لو مفيش بكره النتيجة كده كويسه”.

وأرجع وزير العدل الحالي ورئيس نادي قضاة مصر السابق تراجع مشاركة المواطنين في الانتخابات إلى ما اسماه “الجماعة الإرهابية التى مازالت موجودة في مفاصل الدولة. وقال: “كثير من الوزارات لم تبذل أي جهد في تطهير البلد أو تنضيفها وحذرنا من ذلك كثيرا”.

وقال الزند: “إنهم (لم يحدد أي طرف) بيلموا البطاقات من البسطاء بحجة أنهم هيجيبولهم معاشات حتى لا يتمكنوا من الإداء بأصواتهم”. وأضاف: “بقول للراجل اللى بيسلم بطاقته لهولاء الارهابيين انت كده بعت عرضك وشرفك ومانتش راجل أساسا لأن لما يستخسر في بلده صوته .. لا يستحق أن يحيا على أرضها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق