سياسة

“الروسية الشجاعة” قاومت إرهابي الغردقة..وابنها: لا تعودي إلى مصر

السائحة الروسية يلينا ميخائيلينكو تلقت العديد من الطعنات على شاطيء الغردقة

إلى اليمين وزير السياحة يزور سائحة مصابة في هجوم الغردقة، وإلى اليسار صورة للمهاجم بعد القبض عليه

TASS – Ruptly TV

قال دبلوماسي روسي لوكالة الأنباء الروسية «تاس» إن السائحة الروسية التي كانت من بين مصابي هجوم الطعن الذي وقع على أحد شواطئ الغردقة بمحافظة البحر الأحمر الجمعة الماضية، قد قاومت مُنفذ الهجوم بيديها وذراعيها مضيفًا أن شجاعتها ربما كانت سببًا في إنقاذ حياتها.

وأضاف «ارتيوم بولياكوف»، القائم بأعمال روسيا لدى مصر أن «يلينا ميخائيلينكو»، 44 عامًا، قاومت المهاجم الذي لم يتوقع أن يلقى منها مقاومة،  فتحوّل عنها إلى السائحات الأخريات لمهاجمهتن.

قال «كانت شجاعة جدًا بينما كانت تصدّ المهاجم دون خوف  في الغردقة»،  مضيفًا أن شجاعتها ربما أنقذت حياتها.

وتابع المسئول الدبلوماسي «دافعت عن نفسها بيديها وذراعيها وتلقت معظم إصاباتها فيها، كما تلقت طعنات في وجهها عدة مرات أيضًا».

وأشار المسئول إلى أن وضعها الصحي مقبول لكن حالتها الذهنية ليست مستقرة بعد، حيث تعاني من اضطراب ما بعد الصدمة.

وأوضح أن المرأة الروسية «قبلت عرض مصر بالانتقال إلى مستشفى بالقاهرة لمتابعة علاجها. حيث ستخضع لفحص طبي مكثف ومن ثم لجراحة تجميلية وربما تكون مدة العلاج طويلة وقد تستغرق أسابيع».

ومن ناحية أخرى قال ابن الضحية «أليكساندر» خلال مقابلة تليفزونية أنه عند عودة أمه إلى أرض الوطن «سأركض نحوها وأحتضنها، كما سأطلب منها ألا تذهب إلى مصر مرة أخرى».

فيما تحدث زوجها السابق عن الإصابات التي نجمت عن الهجوم وقال إنها تعاني من جروح عميقة في يديها وفي الرقبة والوجه، لكن الأخيرة بسيطة».

زوج الضحية السابق مع ابنها

وكان هجوم الغردقة قد وقع يوم الجمعة الماضي ، حين أقدم شاب يدعى عبدالرحمن شعبان، 28 عامًا، خريج تجارة الأزهر، على طعن ست سائحات من جنسيات مختلفة في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر وأسفر الهجوم عن مقتل سائحتين ألمانيتين وإصابة اثنتين من أرمينيا وامرأة من جمهورية التشيك والأخيرة من روسيا، وقام الشاب بطعن  عدد من السائحات في شاطئ قرية دهبية في وسط مدينة الغردقة، ثم تسلل إلى فندق بيلاسيو ليطعن سائحات أخريات.

ورغم الهجوم فقد قال مستثمرون إن السياحة مستقرة في الغردقة ولم تتأُر بالحادث، بينما قال آخرون إن الأثر السلبي للحادث قد لا يبدأ إلا بعد أسبوعين  حين تبدأ الحجزات الجديدة

مقالات ذات صلة

إغلاق